خَرَّاصٌ

Img 20240708 Wa0069

 

كتبت روان مصطفى إسماعيل.

كل من أعطانا يومًا أملا في غدٍ مُشرق خرَّاص، كل من أحاط أحزاننا بعين الأسى خرَّاص، كل الدنيا تمر كمرور الماء بين الجداول يسيره، أما نحن نقف على شفا جرف ونهوي بأحلامنا، حياتنا بعد الرحيل عذاب وقبل الرحيل امْتقاع، مالنا في الحياة سُكنة ولا راحة؛ بل لنا الترح والكآبة، فقط نعيش بين الخمسون والستون عامًا من العُزلة والنِزال، كُلما حاولنا الإختلاط بالفرحة والكثير من الناس، قَلما وجدنا من الدنيا مخرج او مفتاح، نعيش بالتمني سنين بلا حراك نحو المنَّال، نموت عندما تصل أعناقنا خارج الزجاجة، عندما تصل أولى شُتاتنا إلى النور، تعود الحِلكة من حديد، ولا شيء يتغير سوى أن الأرض تحوي كومة عظم جديدة تسمى فولانًا وفولان، فمتى يأتي علينا زمنًا ننال أحلامنا قبل أن تجف عروقنا!

عن المؤلف