قدر وإختيار

Img 20240704 Wa0162

 

 

الكاتبة: رضوى سامح عبد الرؤوف 

 

أنني فتاة تمتلك طموح بسيطة، وأهداف حياتية جميلة أردت تحقيقها؛ ولكن قدري أرد غير ذلك، لقد أراد قدري أن يدخل الحزن لقلبي بعدما كانت السعادة تُفعم بالقلب، قدري جعلني أتعرض لصدمة، أكبر من قوة تحملي ولا أعلم إذا كان هذا مفيد لمستقبلي، أم مُدمر لحاضري ومستقبلي؛ أصبحت أخشى الدخول بالعلاقات، وأخشى الوثوق بأحد مرة أخرى بعد الذي تعرضت له من قِبل أقرب الناس لدي، كنت سابقًا أعشق المُغامرات والتعارف على الناس جديدة، ولدي العديد من المواهب، التي كنت أمُارسها بالماضي؛ ولكن الآن لقد ذهب كل شيء، لقد ذهبت سعادتي ومعها أحلامي، وذهب شغفي ومواهبي سُدا، ولا أعلم إذا يمكن أن يعود كل كما كان أم لا؟ 

وإذا أستطيع أن أعد الفتاة، التي كنت أعرفها سابقًا أم سأظل مرافقة لتلك الفتاة، التي أنا عليها الآن؟ 

أتمنى أن أخلد للنوم بسلام لمرة واحدة، دون أن تأتي تلك الأحلام والكوابيس المُرعبة، التي تجعلني أختنق من داخلي بكل دقيقة من حياتي، أتمنى أن أستيقظ وأكتشف أن كل ما رأيتهُ بعيني، وعشت فيه كان مجرد حلمًا وأن واقعي الذي قمت بالتخطيط له لم يتدمر؛ ذلك التدمير الذي قتلني بحياتي، وجعلني أموت ألف مرة بلحظة واحدة. 

“المرء لايستطيع إختيار قدرهِ، ولكن يستطيع الحفاظ على حاضرهِ؛ حتى يستطيع إكمال مستقبلهِ كما يريد”.

عن المؤلف