رسائل_إلى_ميرا

Img 20240709 Wa0050

الكاتبة: دعاء دخان 

مرحباً صديقتي ميرا كيف حالك آمل أن تكوني بخير 

أما بعد:

أعتذر لابتعادي هذه الفترة عنكِ ولكنني انشغلت حتى عن نفسي

أنا أعتذر لعدم ردي على رسائلك يا ميرا

أتمنى أن تقبلي إعتذاري

أما عني:

 لا زلت أنتظر على تلك السكة الحديدية أن يمرّ القطار ويأخذني 

ولكن أظن أنه مرَّ بي 

والباب لازال مغلق أمامي رغم إصراري على طرقِة

كان يجب علي أن أتاثر هذه المرة ولكن يبدو أنني فقدت لهفتي وإصراري

ضاع شغفي بين الأمس والغد ،تحولت لهفتي لقميصٍ مطويٍّ في حقيبتي.

ومازلت أُعاني من نوبات الشقيقة التي تأتيني بلا سبب أو موعد.

لازلت أتصارع أنا ورأسي من منا كان حِملٌ على الآخر

ولا أخفيكِ سراً يا ميرا أنا الآن أصبحت أقوة من السابق رغم كلّ ماذكرته لكِ ،أنا أروي لكِ تلكَ الأحاديث دون أن أذرف دمعة أو توجعني تنهيدا

تلكَ هي أخباري

 وأختم رسالتي على طريقتي 

مرحباً بكِ من بداية أحرفي حتى نهايتها

لن أجعل للختامُ مكاناً ولكنني سأنهي حديثي بتمنياتي لكِ بالسعادة والتوفيق الدائم

 وأتمنى أن أحظى برسالة منكِ عما قريب

عن المؤلف