صمود

كَتَبت: أميرة فتحي

 

لن تجدوني فتاة قوية دون ماضٍ حافل بالتجارب، لا أحد يصل إلىٰ مرحلة العقلانية دونَ أن يُدمر شيءٍ ما بِداخلة، فَليس كُل ما تراهُ أعينكم حقيقة فَخلف كل وجه كثير من الآلآم لا يعرفها غير صاحبها، نحاول دائمًا إظهار الشجاعة، والقوة، ولكننا فِي النهاية مثل الزجاج لنَا حد وعندها نتهشم لِتظهر مأسآتنا رغم ذلك أنا فتاة يحركها كبريائها أقف صامدة… رغم ذلك الديجور الذي تعرضت لهُ، ظلم الحياة، غدر الأصدقاء، هجران الأحبة، خذلان الظروف الكثير، والكثير من ديجور الحياة جعلتنِي فتاة هشة من الداخل مغلفة بِالقسوة، والبرود من الخارج للأستمرار في هذهِ الحياة فليس للضعيف مكانًا على أرض الواقع
رغم ذلك كلما اتذكر الأحداث التي مررت بها في هذهِ الحياة ينهار قلبي، وتبدأ ملامحِي بالذبول، فأصبحت كالوردة التي لم ترق لِمحبيها بعدمَا كانت الحياة لأحدهم.

عن المؤلف