العطاء

Img 20240710 Wa0369

 

كتبت: ياسمين وحيد

 

 

قدم الخير لتجده في الأخرين فإن لم تجده يُرَد إليك فشعور العطاء أفضل من الأخذ!

اعطي بكل ما تملك ولا تنتظر أن يُرد لك فالخير سيأتي لا محاله، ولا تنتظر أن يحبك الأخرين مثلما تحبهم ولا أن يُقدَم لك مثلما تُقدِم ولا أن تُقابَل بحب ردًا على الحب، ولا تنتظر الود ممن كننت لهم ودًا، فإن كنت تُحب العطاء فأعلم أنك أُصيبت بشعور أنك مُهمَل دومًا، ليس لأنهم يهملونك ولكنك تُعطي ببزخٍ يجعلك تكن هذا الشعور داخلك!

عطائك الدائم لمن حولك غير مُسيطَر عليه، حتى وإن حاولت فأنت تُحب العطاء، لا تبخل في إعطاء مشاعرك ولا تمنع كلماتك من الخروج، تقدم كل ما لديك لكل من تُحب، وإن حاولت منع هذا فمشاعرك تُجبرك على العطاء.

لا تحاول انتظار المقابل فالمُتصف بهذه الصفة تكون انتظاراته دومًا مُجهدة ومحطمة للأحلام والآمال ويتحول العطاء من شعور بالحب والراحة إلى نقمه وتكره امتلاكك لهذه الصفة.

لا تُسيطر على عطاءك فمنه تشعر بأنك تملك قوة خفية تحفز استمرارك على الحياة، ولا تنتظر المقابل فتُصاب بجرحٍ عميق. استمر في عطاءك بكل حب ولا تنظر للقوى الخارجية المؤثرة فيه ولا تحاول أن تملك قوة السيطرة عليه ففيه قوة وتشحنك بالطاقة التي تجعلك قادر على الاستمرار.

اترك اثرًا طيبًا فهذا ما ستتركه من خلفك فالأثار هي من تبقى ولو كان صاحبها قد أختفى!

عن المؤلف