عشق العيون

 (0)

كتبت : زينب إبراهيم” شاعرة الأمل” 

عشق العيون 

أنا العاشقة لعينيك

والمشتاقة لحنيه صوتك 

الساهرة على سقمك 

أنا حين الشجن بسمتك 

أنت الدواء لكل دائي

أنت في السماء نجمي 

وفي النهار أنت شمسي 

يا من بهواه أذاب لوعتي

أشتاق لنبرة الحب فيك 

أحب دفء الشتاء في روحك 

كالنسمة تسري في الهواء حبك 

أترى إن غاب يومًا صدى صوتك 

هل يغيب النجم عن السماء ؟

هل تغيب الشمس و الضياء ؟

هل يغيب الكوكب عن الفضاء ؟ 

هل يدوم هذا الفراق والشقاء ؟ 

لا يا حبيب القلب وجودك دائمًا

وعطر كلماتك يفوح بي دومًا

أنت للحزن بسمة وذكرياتنا 

باقية على الدوام في حياتنا 

أحبك كلمة تقال في قلوبنا 

وفي كل يوم أشتاق لحديثنا 

يا من بلقياه تكتمل السعادة

وبفراقه يأن القلب والدجنة 

حلت علي يا حبيبي يوم رحيلك 

أحببت شخصًا في القلب مقره 

أرى الكون متلألئ في عينيه 

عن صوتك هذا محال ذكراه 

أنت الذي في قلبي أهواه 

بين حروف كلماتي أتذكره 

وفي صدى صوته لا أنساه 

مر الزمن علي لا أنساه 

كفى بحبك يكون للحب محلاه .

عن المؤلف