تفكير لا أرى نهايته

Img 20240623 Wa0480

كتبت: آيه أحمد أبوالقاسم 

عقلي عباره عن أسئله لا أرى علامه إستفهامها

صغير لا أحتمل ضربات الحياه مره أخري

فقط أسعى ولكن لا أعلم داخل قلوب غيري الحياه متر في متر لا تقاس بالكره والغدر

إنما تقاس بالمودة والعطاء

فقط أهل القلوب هم من طرق عليهم المنيه

لا أحد سأيجد الذي يتمناه إلا بعدما يرى العالم نظرة آلالمه وإبتسامته التي لا تغادر وجهه

تعزف على أوتار أحلامي لحن لا أرى مثله كنتُ أخاف من مشاهدة كابوس ليلًا

ما بال هذه الشوراع تنظر إلى وتغني على ألوان رأيته في أحد النزاعات

وكيف لها أن تعرف ماذا أعاني؟

الخد يكشف عن وجهه الحبيب والعين ترى ماذا يخفي قلبهُ.

عن المؤلف