الشوق إلى الديار

Img 20240318 Wa0069

كتبت: سحر الحاج 

كيف الرجوع؟ ومتى يحين!

طال الشتات عن الديار…

متى الرجوع؟ لحضن دافئ فقيد!

حلم الصبا، وطفولة الماضي البعيد…

رفيق الدرب الطويل، وجارٌ الوٌد الحبيب…

طال الشتات عن الديار…

وزاد الشوق يملأه الحنين…

يا ضحكة الأم الحنون…

وبسمة الأب الصديق…

حلم تلاشى مع الرياح…

وأمنية تحطمت وسط الوداع…

طال الشتات عن الديار…

وزاد الشوق يملأه الحنين…

والأخُ الودود، تمسك اليد في الصعاب…

السند العتيق، والظهر الحفيظ صاحب القلب الحنون…

كيف الرجوع؟ ومتى يحين!

طال الشتات عن الديار…

والشوق يملأه الحنين…

والأخت صاحبة الوجه البشوش، رفيقة الدرب السعيد، طفولة الحب والوداد، يا صاحبة القلب الكبير…

الجدة والجد والعم والعمة والخالة والخال، كلهم في القلب القريب، والحب والوئام و الصدق والوفاء، يا زينة البيت الكبير، وأسرة الدفئ والمحبة، يا فرحة العمر الطويل…

مدنية الحي العتيق، شوارع أمن وأمان، جميل السكن والتحاب…

كيف الرجوع؟ ومتى يحين!

طال الشتات عن الديار…

وزاد الشوق يملأه الحنين.

عن المؤلف