أُمنيات الروح.

كتبت: فاطمة الزهراء المعطاوي.

 

في عيون كالنجوم رأيت انعكاس أفراحي، وعودا و أمنيات غير منطوقة تجوب المقلتين وعدا حرًا، فيرفرف القلب في سماء التمني و الفوز، تمني الحياة الهانئة و البركة في ما امتلكه القلب و تحسسته الأيدي، و فوز بقلب ذهبي صعب المنال و الإيجاد، أرواح عرفت بعضها فتواعدت خيرًا، و تحالفات على البر و الإسعاد، فما يظل إلا الدعاء لها بالإجتماع و استكمال الفرح المتوقف خوفًا، و تحقيق أمنيات القلب، والروح، و التغلب على ما مضى من كرب و إجهاد.

 

عن المؤلف