بلسمي.

كتبت: هالة سامح أسعد.

 

 

أنا من لا يُداء

لا أحتـاجُ لطبيـبِِ 

ولا أحتـاجُ للكشفِ

تالله أنت الدواء

 لكل داءِِ يدبُّ في روّحـي

وكل داءِِ يدبُّ في جسدي.

عن المؤلف