حوار خاص لمجلة إيفرست مع الكاتبة شهد محمود

حوار: حنان الهواري

 

الكتابة هي الموهبة التي لا يمتلكها الجميع، موهبة من نوع آخر، بها يتغير الرأي والتعبير وبها تَصلح العقول، الكتابة سلاح الكاتب الوحيد الذي يحميه أمام العالم أجمع.

 

حدثينا عن شهد من تكون؟

 

أنا شهد محمود وشهرتي “توتا” أبلغ من العمر تسعة عشر عامًا، في الفرقة الثانية من كلية الخدمة اجتماعية.

 

ماهي موهبتك؟

الكتابة.

 

من الذي إكتشف موهبتك؟ وكيف؟

 

أصدقائي لأني كنت في السابعة عشر من عمري كنت أبدأ بنشر رواية عبر “الواتساب” فقط.

 

منذ متى بدأتِ الكتابة؟

 

بدأت الكتابة في الواتباد سنه 2020 في شهر أكتوبر.

 

 

 

من أول من دعم شهد ” توتا”؟

أمي وأختي وخطيبي وإلى الآن مازالوا يدعمونني.

 

من هو مثلك الأعلى في هذا المجال؟

 

“منال سالم ، هدير نور الدين”

 

كل كاتب لديه حلم فما حلمك إتجاه الكتابة؟

 

أن أصبح موهوبة أكثر في الكتابة، وأن انشر كتاب ورقي.

 

 

هل واجهتك صعوبات في بداية طريقك للكتابة؟ وإن وجد فما هي؟

 

وجدت طريقة الأسلوب في السرد والأخطاء الإملائية، فتعلمت ومن ثم أصبح سهلًا في السرد، ولكن أحاول أن لا أجد مشكلة في الأخطاء الإملائية.

 

ماذا تقولي لأي كاتب في بداية طريقه؟

 

ان هذا الحلم ليس سهل

ولكن إذا اتخذت هذه الخطوه فعليك أن تنمي موهبتك أكثر ، وحتي تنمي موهبتك عليك أن تتقبل بعض الإنتقادات من بعض البشر، لأن القراءة أذواق فَ ليس كل البشر ذوق واحد عليك أن تفهم هذا الشئ أولًا.

 

 

 

هل طورتِ من موهبتك؟ وكيف؟

 

تتطورت كثيرًا

بأن أبدأ بقراءة بعض الروايات الذي أسلوبها في السرد رائع وأن لا يوجد أخطاء إملائية أبداً .

 

ما هو أول شيء قمتِ بكتابته؟

 

القلب القاسي، عشق ملاك

والآن يتم المراجعة من أي خطأ املائي، لأنه أول عمل لي نشر عبر التواصل الإجتماعي.

 

هل نشرتي كتاباتك في معارض؟

 

لا ولكني قريباً سأتخذ هذه الخطوة.

 

للكتابة معاني عند الكُتاب، فما معناها عند شهد؟

 

أن تخلق عالم مليء بالحب وأن تتراقص الفراشات، عالم خالي من أي سوء والنهاية الخير ينتصر على الشر، عالم خالي من الظلم عالم مليء بالحرية والحنان.

عالم لها هي

خلقت عالمها وتسعي أن تكبر هذا العالم بوجودها هي.

 

أيهما تفضلين الكتابة بالفصحى أم بالعامية؟

 

الفصحى لأن الكثير والكثير تتابع الفصحى أكثر.

 

ما رأيك في مجلة إيڤرست؟

 

رأيي أن هذه المجلة، تدعم الكتاب والشعراء من حيث تنمية المواهب هذا شئ رائع حقاً وأتمنى لها كل التوفيق.

 

وفي الختام، ما رأيك في هذا الحوار؟

 

رائع جدًا واستمتعت بهذا الحديث.

 

وفي النهاية نتمنى الخير لشهد وأن تحقق جميع أحلامها.

عن المؤلف