في صمت الليل.

Img 20220816 Wa0045

كتبت: سارة علي عبد الرحيم.

 

 

بعدما نامت جميع الكائنات، وتعالت أصوات الرياح، وسكنت النجوم السماء، وهناك هلالًا صغيرًا يتدلىٰ في وسط الظلام؛ فأصبحت السماء لوحة جميلة، عجز عن رسمها أعظم رسام، فكرت كثيرًا، لِمَا السماء رغم كل الظلام الذي يحتويها؛ ولكن تقبع بداخلها نجوم مضيئة، وقمر جميل؟

أظن أنها تريد أن تثبت للكون بأكمله، وتقول لا بأس وإن كنت تكمن بين أناس هم كالظلام بالنسبه لك، يريدوا تدمير حلمك، وهدفك، وأنت مازلت ساطع كالنجوم، لا تهتم بخرافاتهم، وكل م يتفوهون به، أنت المقاتل، أنت من يسعىٰ لمسقبل جميل، وفرحة لقلبك تضمد جروحه، إذا كنت مع ربك دائمًا؛ ستظل تبعد ظلامهم عنك، وتعكس الظلام بالنور، كما عكس القمر ضوء الشمس؛ فأنار عتمة الليل.

 

عن المؤلف