حوار صحفي “مقدم من مجلة ايفرست مع الكاتبة امون ميلودي

Img 20240612 Wa0005

 

الصحفية نور ناز

 

هل لنا بنبذة تعريفية عنك لنتعرف عليك أكثر ؟؟

 

آمون إبنة الغرب ولاية غليزان متخرجة بشهادة ماستر تخصص علوم إنسانية لقد قمت بعملية البحت والدراسة على أفنية تيبازة ( les Ruines) وأنجزت بعض المخططات لمنازل تيبازة القديمة، و عملية بحت أخرى وهي إنحاز مخططات لأقواس رومانية بمدينة جميلة .ومقبلة أيضا على شهادة الدكتوراه، كما أنني أهتم بمجال الديكورات والخياطة وحتى التمثيل على خشبة المسرح، كما أنني شاركت في كتب ورقية جامعة وصاحبة رواية لعنة فبراير وليلة سقوط قرطاج. بمختصر الكلام أمون شخصية طموحة جدا ومهوسة بالكتابة لأقصى درجة.

 

كيف اكتشفت موهبتك؟ وكيف قمت بتطويرها؟

 

إكتشفت كتابتي منذ السنوات الإبتدائية من خلال التعبيرات الكتابية.

 

كيف تتاكد أن عملك دقيق؟

 

عملي ليس دقيق، لأنني دائما اعبر بسرعة بالقلم عن أي موقف ولا انتبه لتلك الهفوات ولهذا يحتاج عملي إلى تدقيق.

 

برأيك كيف يتعامل الكاتب مع النقد؟

 

يتعامل معه كأنه سلم للنجاح، يضعها كحجارة تحت الأقدام ليعلو عليها، وأن يتعلم من ذلك النقد ربما يوجد نقاط لم ينتبه لها.

 

من هو الكاتب الذي أثر في نفسك؟ وماهي انجازاتك؟

 

كاتبي المفضل ابراهيم الفقي واحلام مستغانمي كلاهما يبهرنان.

 

هل واجهت صعوبات؟

 

أكيد أولها المجتمع الذي يحطم الكاتب ويفتح قوس ملئ من الإنتقادات، وايضا ظروف الحياة أحيانا تكون عائق كبير، وعدم توفر الوقت للكتابة.

 

ماهي طموحاتك في المستقبل؟

 

طموحاتي وهي أن أصبح كاتبة كبيرة ومعروفة كأحلام مستغانمي وأن تأخد روايتي لعنة فبراير وليلة سقوط قرطاج روجا كبيراً في الساحة الأدبية وتجسد كفلم أو مسلسل.

 

قم بتوجيه رسالة للمواهب المبتدئة!!

 

إستمع إلى صوتك الداخلي ولا تستمع لآراء الناس فيك.

وسع دائرة معرفتك تفيد وتستفيد.

 

مارأيك بالحوار معنا؟ ومارأيك بمجلتنا؟؟

 

.اقدم خالص الشكر لمجلة إفريست على هذه الإستضافة الجميلة وهذا الحوار الشيق وشكرا لكل من دعمني ولو بكلمة طيبة، لاتنسوا إسمعوا دائما لأصواتكم أنتم من تصنعون المجد لأنفسكم انتم ولا أحد غيركم.

لكم كل الحب والسلام عليكم.

عن المؤلف