ماذا لو كانت لدينا حياة أخرى

Img 20240607 Wa0147

كتبت: ياسمين وحيد

ماذا لو كانت لدينا حياة أخرى في مكانٍ آخر ولكن.. أنت هو نفس الشخص! هل سترتكب كل الأخطاء الذي ارتكابتها إلى اليوم! أم ستتجنب ارتكابها مرةً أخرى!

أخطائك والتي تعبر عنك هي التي تشكل شخصيتك! فبدونها من أنت! بدونها أنت مجرد سراب، جسدٌ يمشى يحمل داخله اللاشيء، مُعرض دومًا للأذى والاستغفال.

أخطائك والتي تراها اليوم هي نهاية العالم مهمة جدًا لتكوينك، حتى وإن تم إعادة دورة الحياة مرة أخرى ستكون هذه الأخطاء هي أولى الأخطاء التي ستسعى لإرتكابها! فلولاها ما كنت أنت اليوم!

لا تلوم نفسك على ارتكاب خطأً ما، المهم هو ألا تحصر نفسك داخله وأن تتخطى ارتكابه وأن تأخذ الدروس المستفادة منه، فإما أن تتقبل خطأك وتحاول إصلاحه وإما أن تحصر نفسك داخل هذا الخطأ وتندم عليه مِرارًا وحينها الندم لن يفيد!

اعترف بثقافة أن الأخطاء هي جزء من تكوين الشخصية، فطريقة ارتكابنا لها وطريقة حلها هي من تبرز أهم الصفات بنا.

أعلم دومًا أنك تُخطئ للتتعلم، تُخطئ لترى العالم من منظور آخر، تُخطئ لتكتسب خبرات، تُخطئ حتى لا تكرر هذا الخطأ مرةً أخرى، ما دومنا نحيا سنظل نتعلم، وما دامت الروح فينا سنظل نُخطئ لنتعلم، تقبل نفسك بأخطائك فأنت دونها لن تعرف الطريق الصحيح ولن تصبح أنت قط!

عن المؤلف