مؤسس كيان أبصرت فخدعت بإستضافة إيفرست

Img 20240604 Wa0161

حوار: رحمة محمد عبدالله 

 

نعود من جديد بعد فترة وجيزة لنقتحم إيفرست بحوارات جديدة تضم مواهب عدة، والأن في حديثنا سوف نسلط الضوء إلى بعض الكيانات التي تستحق تسليط الضوء عليها، مع إنتشار الكيانات التي أصبحت هذه الأيام كثيرة دون خبرة، وبات بإستطاع أي أحد ليس لديه خبرة أدبية، ويمكن ألا يكن كاتب بالحقيقة أيضًا، ويؤسس كيان، وقد رأيته بعيني، إلا أن رغم إنتشار هذه الفئة من الكيانات، لا زال هناك كيانات جيدة تستحق التحدث عنها، وترشيحها للمواهب، وهذا الكيان قد تابعته، ورأيت كيف يسير بعيني، وكيف يعمل نظامه، ومدى تطور المواهب به بشكل ملحوظ، لن أطيل أكثر من ذلك، وهيا بنا نتعرف أكثر عن مؤسس كيان

“أبصرت فخدعت”

 

-لنتعرف في بداية الحديث على مؤسس كيان “أبصرت فخدعت”:

-مروان محمد، موهبتي هي الكتابة، من الإسكندرية.

 

-نستمع لمسميات عدة لكيانات كثيرة، بعضها يكن أسمًا معروفًا، وقد يكن منتشر كثيرًا، والبعض الآخر يحمل عمق فكري كبير، فأخبرنا لماذا تحديدًا وقع أختيارك على هذا الأسم للكيان؟

-حيثُ أن الإبصار يأتي بعد الخداع، والكاتب يكتب ما تبصرهُ العين حتىٰ لو كانت العين تخدعهُ.

 

-متى كانت أول نشأه للكيان؟

-أواخر ٢٠٢٣.

 

-دائمًا تكن الصعوبة في الخطوة الأولى، فحدثنا عن خطواتك الأولى التي أتخذتها، وهل فعلتها وحدك، أم كان هناك داعم؟

-أسستُ الكِيان وحدي، فأنا الداعم الأساسي لنفسي، واجهتُ مشاكل عدّة في نشرِ اسم الكِيان، لكن تخطيتُ هذا بفضلِ الكُتَّاب التي ساعدتني في البداية وانضمت للكِيان منذُ تأسيسه.

 

-ما كان غرضك الأول من عمل كيان، وهل هناك رسالة تريد إيصالها؟

-تحسين مستوى الكُتَّاب والمساعدة علىٰ نشرِ كتاباتهم.

 

-أحببت كثيرًا فكرة أنك جاعل قسم واحد هو الذي يسير في الكيان وهو قسم موهبة الكتابة فقط، فأنا أرى معظم الكيانات تضم أكثر من موهبة، أخبرنا لماذا مقتصد عمل الكيان على موهبة واحدة؟

-حيثُ أن موهبة الكتابة هي الموهبة الأهم حاليًا، فأنا أريدُ أن أكتفي بالكتابةِ فقط، وأنا أعملُ علىٰ تحسين مستوى كُتَّاب كِياني.

 

-كما نعلم أنك كاتب أيضًا، فهل الكتابة، والكيان بنسبة لك هي هواية تمارسها في وقت الفراغ، أم هي شيء أكبر؟

-الكتابة والكِيان شيءٌ أساسي في حياتي كالطاعمِ، لا يكملُ يومي إلا بِهما.

 

-منذ نشأت الكيان حتى ساعتنا تلك هل من إنجازات حققتها عبر كيانك؟

-عمل كُتب إلكترونية، انشاء كورسات تعليمية عدّة، الكتاب الورقي سيتم التجهيز فيه قريبًا.

 

-هل لديك خطة مستقبلية للكيان؟

-أعتقد لَا؛ لأن الكيان يتم تحسينه بفضلِ دعم الكُتَّاب، وأنا سأترك المُستقبل لكُتَّاب الكِيان.

 

-نريد معرفة رأيك ببعض الكيانات الآخرى: كُل كِيان ولهُ مُميزات عدّة، وكل كِيان يتميز ويتفوق عن الآخر بشيءٍ.

 

-هل هناك كيانات جيدة سبق وتعاملت معاها؟

-أجل، ككيانِ كولين، ونانيس.

 

-هل لديك قدوة في مجالك العملي، والأدبي؟

-محمود درويش

 

-قبل أن ننهي حديثنا يمكنك وصف لنا مع هو معنى النجاح الحقيقي في سطرين:

-النجاح لَا يأتي فُرادى بل يُصاحبهُ شخصًا أو شيئًا، والنجاحُ يكملُ بدعمِ النفس والاصرار علىٰ فعلِ الشيء.

 

-كيف كان الحوار بنسبة لك، هل لديك أي تعلق عليه؟

-في غايةِ الجمال.

 

-أخبرنا عن رأيك بمجلة إيفرست الأدبية:

-المجلة تبدعُ في عملِ الحوارات الصحفية.

 

وها قد أنتهى حوار اليوم مع مؤسس كيان أبصرت فخدعت، ونتمنى له التوفق فِي القادم، وإلى اللقاء مع موعد جديد مع موهبة جديدة تستحق تسليط ضوء القمة مع إيفرست القمة.

عن المؤلف