لا تقرب أحد، احذر ال Zoom

Img 20240531 Wa0104

 

كتبت: ياسمين وحيد

 

بالاقتراب تظهر التفاصيل، بالاقتراب ترى ما كنت تخشى أن تراه، بالاقتراب يتغير منظور فكرك تجاه موقف او شخصٍ ما، بالاقتراب تعرف ما لا يجب أن تعرفه، تجنب الاقتراب ولا تحاول معرفة الكثير عن الآخرين.

تقل جودة الأشخاص بالاقتراب، كلما ابتعدت كلما زاد حبك وكلما زاد احترامك لهم أيضًا، ولكن الاقتراب بالرغم من أنه من أقوى علامات الود إلا أنه بداية طريق الابتعاد!

قليلٌ ما نتقبل عيوب الآخرين وكلما زاد الاقتراب كلما زادت معرفتك بالعيوب التي يُخفيها الآخرين عنك، وإن حدث يومًا وتقبلت عيبًا ستنفر من آخر، لذلك كن في الزاوية الآمنة ولا تقترب، احتفظ بحبُك واحترامك مع المسافات.

حاول دومًا ألا تقترب، فكلما اقتربت من صورةٍ ما كلما قلت جودتها، كلما شعرت ببشاعتها كلما قادك عقلك بأن تُزيلها، في الاقتراب كثير من الأسئلة الغير مُجابة، في الاقتراب تتعرف على أشخاص ما كنت تعرفها قط، وكأنك طيلة سنوات تعرف شخصًا وحينها اقتربت اصبح شخصًا غريبًا عنك!

علينا أن نتقبل فكرة أن كل إنسان يحمل مساوءه الخاصة وبالاقتراب توضح كل هذه المساوئ، فإن كنت شغوف بمعرفة شخصٍ ما لدرجة الاقتراب فعليك أن تُهئ نفسك لمعرفة كل مساوءه دون أن تنفر منها!

بالرغم من أن الاقتراب من علامات الود ولكن علينا تعلم فن صنع المسافات تجاه الآخرين، خاصة مع من لا ترتاح لهم أرواحنا منذ اللقاء الأول.

عن المؤلف