حوار صحفي مقدم من مجلة ايفرست تحاور الكاتبة مريم بلعايبا

Img 20240602 Wa0040

المحررة نور ناز

مريم بلعايبا

الموهبة/:الكتابة

البلد/: الجزائر

المحافظة/: مدينة سيدي عبدالله بالعاصمة

مؤهلك الدراسي/: طالبة جامعية في البيولوجيا تخصص علم الطفيليات

 

كيف اكتشفت موهبتك؟؟وكيف قمت بتطويرها؟؟أهوى الكتابة والتدوين من الصغر ،اكتشفت موهبتي أثناء حل الواجبات المدرسية في مادة الأدب العربي والمتمثلة في انشاء التعابير والوصف .بعدها عملت على تطويرها خلال مرحلة الثانوية وذلك بكتابة المقالات المختصة في الادب و العصور القديمة ثم شرعت في كتابة بعض القصص والروايات ومن هنا بدأت رحلة عنوانها :”سأصير كاتبة”.

 

 

كيف تتأكد أن عملك دقيق وواقعي؟؟

بعد الانتهاء من كتابة اي نص،أعيد قرائته مرارا وتكرارا كي أتأكد من عدم وجود أي زلل ثم أرسل نصوصي لأشخاص موثوقين لتدقيقه

 

 

برأيك كيف يتعامل الكاتب مع النقد؟؟ شخصيا ،أتعامل مع النقد بالايجاب فآخذه وأتقبله كتحفيز مباشر وأستغله لتطوير وتحسين مهاراتي في الكتابة

 

من هو الكاتب الذي أثر في نفسك؟؟

لقد كنت ولازلت أتأثر دوما برواية باولو كويلو المسماة بالخيميائي ، أسلوبه في السرد يجعلني أسرح في الخيال وأشعر بالحماس ..ولهذا اسعى لإثارة خيال القراء من خلال قصائدي وقصصي .

 

ماهي انجازاتك؟؟

إنجازاتي لحد الآن هي العديد من الكتب الجامعة وأيضا رواية لم تجهز بعد.

Img 20240601 Wa0115

 

 

هل واجهت صعوبات؟؟

نعم،فما من ناجح لم يذق حلاوة نجاحه الا بعد أتعاب ومشقات شتى،ومن أكثر الصعوبات التي واجهتها هي طريقة السرد و تسلسل الافكار وكذلك طرق النشر والاصدار فعلى عكس الكثير من الكتاب لم أكن أفقه شيئا ,كنت تائهة ولم أعرف كيف ومن أين أبدأ في تدوين روايتي لكن بفضل الله تعالى تعلمت ووجهت من طرف العديد من الكاتبات الجزائريات التي لم يبخلن علي بالتوجيه.

 

 

 

ماهي طموحاتك في المستقبل ؟؟

أنا أطمح كي أصير يوما ما روائية جزائرية عالمية ذات روايات مشهورة ،وتصير مؤلفاتي مسلسلات يوما ما إن شاء الله .

 

 

وجِه رسالة للمواهب المبتدئة؟؟

لكل كاتب وكاتبة مبتدئ ،لكل موهبة مخبئة ،انهضوا وانثروا الغبار عنكم فلحظة لَمعَكُمْ قد حانت ،إياكم والتوقف عن الكتابة فهي سبيلنا للتعبير عن مايدور في أذهاننا من أفكار وتخيلات ،سلمت اناملكم جميعا

 

 

شو رأيك بالحوار معنا؟؟وشو رأيك بمجلتنا؟؟ كان لي الشرف في الحوار مع مجلتكم ،كل الشكر والتقدير لكم ،دمتم متألقين في هذه المجلة الأكثر من رائعة .

عن المؤلف