جني العاشق الجزء الثاني

Img 20240522 Wa0053

كتبت: أمل سامح

 

فرأيت حمامي مغمور بالبخار و مصطحب بدخان بسيط فنظرته الى سخان المياه لكي يطمئن قلبي بانه لا يوجد به شيء ، فرايته بخير لكنني سالته نفسي من اين يأتي ذلك الدخان ؟ لكنني لم اهتم كثيرا ، وقلت لنفسي انني اتوهم وكل شيء اشعر به لا يوجد له اساس وهو مجرد وهم في خيالي ، لأنني لم استطع النوم ليومين متواصلين ، ثم اغمضت عيني مره اخرى لأثبت لنفسي انني اتوهم وكل ما اشعر به ،واسمعه مجرد اوهام اختلقها عقلي ، لكنني انصدمت كثيرا عندما سمعت نفس الانفاس قريبه جدا من اذني ، فبدا الرعب يسيطر علي وفتحته عيني مسرعة وانا التفت حولي وارتجف ، والخوف يتملكوا مني فلمحت طيفا يظهر في زجاج نافذه حمامي ،وحينما رايته ارتعبت كثيرا ونبضات قلبي تسارعت من الخوف ، وتصلبت قدماي ، ولم استطع تحريكها ، حتى لم تأتيني القوه لأنظر خلفي لأرى ان كان يوجد شيء حقا ام انني اتوهم ! فكل ما قدرت عليه هو ان اسحب منشفتي ، وملابسي ، واخرج مسرعة الى غرفتي ، وانا اقول لنفسي لا يوجد شيء كله هذا مجرد اوهام في عقلك ، انتي فقط تتخيلين ، ثم دخلت الى غرفتي واغلقته الباب بحكمه وارتديت ملابسي وذهبت الى فراشي لأنسى كل ما حصل معي قبل قليل ، واحاول اقناع نفسي انني اتوهم ، وانه لا يوجد شيء وحينما سندته راسي على مخدتي وبدأت اهدا قليلا جاءت عيني على الحائط الذي كان امامي فقمت ارتجف حينما رأيت……

عن المؤلف