أملي في الله

Img 20240518 Wa0034

كتبت: هاجر فيصل طايل 

هل فقدت الأمل من قبل في شيء ما أو شخص ما؟ هل إنتظرت وإنتظرت ويأست من الإنتظار؟ هل في يوم فقدت أملك في حدوث ما تنتظره فأهملته؟ نعم، ولكن كان، ومازال، وسيظل أملي فى الله أنه سيعوضني، وأنه لن يضعنى أبداً. أملى في الله أن نهاية الطريق ستكون جبراً لقلبي. الله وحده يعلم من أنا ويعلم ب حال قلبي. الله هو الذي ينير حياتى وقت العتمة. الحياة قاسية ونحن نحارب والمستقبل مجهول ولكن آمالنا في الله. عندما تشعر ان قوة الكون تطبق على صدرك وحين تعجز عن وصف ما تشعر به، وحين تتألم بصمت، وحين تتشح بوشاح الليل لتبكي ولا تجد من يعانق قلبك وتصرخ بصمت لتطلب النجدة من الآخرين، ولن تجد أحداً بجانبك، تذكر ان معك الله وأن الله إذا اراد شيئاً فإنما يقول له: “كن فيكون”.

عن المؤلف