اضطرابات النوم     Sleep disorders

Img 20240511 Wa0253

          

       اضطرابات النوم     Sleep disorders

 

كتبت: أ/

جهاد محمد عامر

أخصائية نفسية اكلينيكي

*المقدمة*

يقضي الإنسان السليم ثلث حياته نائمًا حيث ينام في المتوسط ثمان ساعات كل يوم ،ومن هنا تبدو أهمية مناقشة النوم ومشكلاته خاصة أن النوم العميق له تأثير إيجابي على الصحة العامة للإنسان   ،كما أن اضطرابات النوم تؤثر سلبًا علي صحة الإنسان ،فبالرغم أن العلم لا يزال في الكشف عن أسرار النوم وتفسير جوانبه إلا أن العلاقة بين النوم والصحة يمكن الاستدلال عليها من خلال الخبرة اليومية وهي قد نلاحظها ببساطة حيث إننا نذهب إلى الفراش للنوم ونحن في حالة تعب وإرهاق ونستيقظ في الصباح في حالة حيوية  ونشاط ،حيث يتم خلال النوم استعادة وتجديد طاقة الجسم ونشاطه عن طريق إفراز بعض المركبات الحيوية مثل هرمون النمو الذي يساعد على تكوين البروتين لبناء الانسجة في مرحلة النوم العميق وفي مرحلة نوم حركات العين السريعة تحدث عمليات تعويض محددة لإعادة الطاقة والبناء في وظائف الجهاز العصبي

  *اضطرابات النوم*

*الارق :يعتبر الارق من الأمور التي نعرفها جميعا وربما كانت مشكلة لأي واحد منا في مناسبة ما،وهو صعوبة الدخول في النوم أو الاستمرار فيه ويعاني من مشكلة الارق أعداد كبيرة من الناس ، فمن ملاحظتنا في العيادة النفسية أن الأشخاص الذين يشتكون من الارق بالتعبير الدارج المعروف:  (لم تغمض لي عين طوال الليل)،فإن أسباب الارق كثيرة ومتنوعة وتتراوح بين الانشغال والتفكير في هموم وتوقعات معينه وبين حالات مرضية حقيقية

**هناك ثلاث صور مختلفة من الارق :-

١)صعوبة الدخول في النوم : وقد يصحب ذلك الاستيقاظ المتكرر وفي هذه الحالات يعاني الشخص من البقاء في الفراش لمدة طويلة تصل إلى عده ساعات انتظارًا للدخول في النوم وخلال هذه الفترة يتقلب في الفراش ويتحرك في قلق مع مرور الوقت وكلما استمر الشخص في محاولات للدخول في للنوم يتزايد شعوره بالقلق والإحباط مما يزيد من صعوبة الاستسلام للنوم

٢)كثرة الاستيقاظ بالليل أو النوم المتقطع وهو صورة ثانية من الارق ويكون النوم هنا سطحيا مع استيقاظ متكرر يتبعه العودة إلي النعاس مرة بعد مرة

٣) الاستيقاظ المبكر وأرق ساعات الصباح الأولى حين يصحو الشخص قبل الفجر ويصعب أن ينام بعد ذللك وهذا النمط من الارق له دلاله مرضية إذا يرتبط عادة بمرض الاكتئاب النفسي

فرط النوم (كثره النوم)

في هذه الحالة تكون هناك رغبة قوية في النوم أثناء النهار بالإضافة إلى زيادة عدد ساعات النوم ،ورغم أن نسبه حدوث هذه الحالة أقل بكثير من حالات الأرق المزمن إلا أنها تمثل نسبة كبيرة من شكوي اضطراب النوم

من أسباب كثرة النوم الطبية بعض الأمراض العضوية المصحوبة بخلل في هرمونات الغدد الصماء ،متلازمة كلاين ليڤن وفيها تكون زياده النوم مصحوبة باضطراب نفسي ،مرضي التهاب المخ الخامل ،حالات التسمم من استخدام بعض الأدوية والمواد المخدرة والكحول

من أسباب كثره النوم النفسية : بعض حالات الاكتئاب وفي المرضي اللذين يتجنبون التعامل مع المجتمع ،وقد يحدث أيضاً بصورة مؤقتة لبعض الوقت مع تغيرات ظروف الحياة ومواجهة الصراعات أو فقدان شيء عزيز

شلل النوم

هي حاله تحدث لبعض الناس في بداية الدخول في النوم وعند الاستيقاظ وهي شلل مؤقت لعضلات الجسم يستمر لفترة تتراوح بين عدة ثواني أو عدة دقائق ،ونظرا لأن الشخص يكون في حالة يقظة ولا يمكنه الحركة فإن شعوره بالشلل يسبب له القلق الشديد ،وقد تتوقف الحالة بمجرد اللمس من شخص آخر

هلوسة النوم

هلاوس النوم هي اضطرابات ادراكيه تحدث في بداية النوم أو قبيل الاستيقاظ وفيها يري النائم صوراً بصريه أو يسمع أصواتا قد تفزعه لكنه يعود إلى حالة الوعي الطبيعي سريعاً في دقائق معدودة ويتبين الأمر على حقيقته فيهدأ

انتفاضات النوم

هي الحركات العضلية الليلية غير الإرادية وهي انتفاضات تحدث للجسم بصوره مفاجئة أثناء النوم والعلاج الفعال لهذه الحالة هو استخدام الأدوية المهدئ مثل البنزوديازين

اهتزاز الأرجل

متلازمة الأرجل القلقة أو متلازمة تململ الساقين هي حالة تحدث نتيجة للميل إلي تحريك الأرجل باستمرار بسبب إحساس وهمي بشيء يزحف داخل الساق ويحدث ذللك أثناء النوم أو اليقظة مثل  حالات متلازمة الفيبرومالجيا

الكوابيس

الكابوس الليلي هو حلم مزعج طويل يعقبه الاستيقاظ في فزع ،وكشأن كل الأحلام تحدث الكوابيس بصورة رئيسية أثناء نوم حركات السريعة للعين ،ويعاني بعض الناس من الكوابيس بصورة متكررة طول حياتهم بينما يرتبط حدوثها في البعض مع التعرض لمواقف وضغوط خارجيه أو حين يصابون بالاضطراب النفسي

المشي والكلام أثناء النوم

او التجوال الليلي من الظواهر الغامضة التي تجمع تناقض المشي والنوم الذي يفترض فيه السكون ،ومن الحقائق العلمية حول هذه الظاهرة أنها تحدث في الاطفال أكثر من الكبار والسبب غير معروف على وجه التحديد

الفزع الليلي

اضطراب فزع النوم يختلف عن الكوابيس في عدة أوجه ويحدث فزع النوم في مراحل النوم العميقة (المرحلة ٤،٣) من نوم انعدام حركات العين السريعة وتبدأ حالة الفزع بصرخة قوية يتبعها حركات دون وعي مع قلق شديد يصل إلى حد الهلع وتكون الصورة هي استيقاظ الشخص من النوم وقد ارتسمت عليه علامات الفزع ويصيح بشده بغير إدراك لما يدور حوله ،وقد تكون نوبات الفزع الليلي نتيجة لبعض الأمراض العصبية مثل خلل الفص الصدغي ،وقد تكون مصحوبة بالمشي أثناء النوم أو التبول الليلي في الفراش ،عادة لا يتذكر الشخص شيئًا مما حدث له في صباح اليوم التالي ،ولعلاج هذه الحالة يجب البحث عن أي مصادر للضغوط النفسية علي مستوي الأسرة والبدء في العلاج النفسي الفردي أو الأسري

علاج الارق

تعتمد الخطوات الأولي في علاج الارق في خضوع المريض للفحص الطبي والنفسي  علي استبعاد مرض عضوي أو نفسي  ،حيث يتجه العلاج أثناءها لشفاء المريض الأصلي ،وإن واجهنا صعوبة في التشخيص يفحص ويقيم المريض في أحد معامل النوم

ويشمل العلاج جانبين هما العلاج الدوائي مثل المهدئات والمنومات أو غيرها علي حسب حالة المريض وأيضا العلاج النفسي

وهناك بعض الإرشادات التي تكون من العوامل المساعدة لمريض الارق مثل :

*لا تحاول البقاء في السرير قبل ميعاد النوم ،أو بعد وقت اليقظة للقراءة او مشاهدة التليفزيون (السرير للنوم فقط)

*حاول أن توحد وقت اليقظة بصفة منتظمة ،بغض النظر عن ميعاد النوم

*حاول ممارسة الألعاب الرياضية ،ولكن قبل السلعة السابعة مساء

*درجة حرارة مريحة في الحجرة

*الابتعاد عن الضوضاء

*أحيانا يحول الجوع دون انتظام النوم

*ابتعد عن القهوة والشاي والكولا والتدخين بعد الساعة السابعة مساء

*ابتعد عن الكحوليات

*لا تحاول أن تحمل هموم الحياة معك إلي السرير

*حاول تكملة النشاط النهاري بطريقة عادية ، حتي إن كان النوم في الليلة السابقة غير كافي

 

 

 

 

 

 

 

عن المؤلف