أصحاب الأخدود الجزء الثاني

Img 20240421 Wa0183

 

كتب: محمد البسيوني

عندما ثبت الغلام علي موقفه أمر الملك بقتل الغلام ولكن بطريقة مختلفة فأمر مجموعة من جنوده بأن يأخذوه إلي قمة أحد الجبال ويلقوه من فوقها ولكن الغلام ظل يقول ربي اكفينيهم،فعندما صعد به الجنود إلي قمة الجبل اهتز الجبل وسقط الجنود كلهم وماتوا بينما قد نجي الغلام،وبعدها ذهب الغلام إلي الملك فتعجب الملك وقال له لماذا لم تمت فقال له لقد نجاني الله،فأمر الملك مجموعة آخري من جنوده بأن يقتلوا الغلام رمياً في البحر فأخذوا الغلام علي متن قارب ليلقوه في البحر ولكن الغلام ظل يقول ربي اكفينيهم حتي عندما وصل المركب الي وسط البحر جائت موجة وغرق القارب ومات كل جنود الملك ولكن نجي الغلام من الموت كالمرة السابقة،و رجع إلى الملك فازداد تعجب الملك فقال له الغلام انك لن تقتلني حتي أفعل ما أطلبه منك، فقال له الملك كيف اقتلك؟!

فقال له الغلام اصلبني علي جزع نخلة واجمع عدد كبير جدا من الناس ثم خذ سهم من سهامي وقل باسم الله رب الغلام وارميني بالسهم وسوف أموت بإذن الله. وبالفعل نفذ الملك ما طلبه الغلام وصلبه وجمع الناس.
يٌتبع

عن المؤلف