عافر؛ لتصل

Img 20240429 Wa0106

كتبت: رشا بخيت. 

 

لا تدفن وجهك في ركام الأحلام الفانية، اجعلْها مرجعًا تستزيد به همتك، ليس محل إقامتك، درِّبْ عقلك على رؤية الخير في كل موقفٍ، وعلِّمْ قلبك ألَّا ينهزم أمام أي هفوةٍ.

 

الحياة لا تُعطيك ما تريد حتى تأخذ من جهدك العديد، ضعْ هدفك نُصب عينك، ولا تيأس إن قلَّبتك الحياة بين كفيّها بؤسًا، لا كل عثرةٍ نهاية، لرُبما إشراقة جديدة؛ تُعينك على الإكمال، جاهدْ اليأس الكامن في شغاف فؤادك، آن للبؤس أن يزول، ولشمس الأمل أن تشرق من جديد، لستَ أكبر من البدء مجددًا، ولا أصغر من أن تُؤسس إمبراطورية، اكسبْ إن استطعت، واخسرْ إذا اضطررت، لكن لا تنسحب أبدًا، إن الحياة قاسية؛ فكن حنونًا على نفسك، أخطأت حينها لا بأس قد تعلمت، وإن فقدت، جميعنا نفقد، علِّق قلبك بهدفٍ لا أماكن ولا أشخاص، جميعهما لا يشمل قانونهما الثبات.

 

لا يهمك الأخطاء التي ترتكبها، ولا بطء التقدم الذي تُنجزه، أنت متقدم مقارنةً بمَن زال ثابتًا يرمق لحُلمه، ولا يسعي لِلقاءه، فالنجاح لا يعطىٰ بل يُكتسب.

عن المؤلف