حديث السوشيال ميديا

Img 20240417 Wa0105

كتبت: آية أحمد أبو القاسم 

السوشيال ميديا كارثة لا يمكن تخيلها على الاطفال في حين أن كل طفل يسعى للوصول لإكبر متابعين وفيديوهات وترك المذاكرة وعدم السعي إلى أي هدف

كيف لأهل أن تميت طفل لم يبلغ من عمره الكثير؟

كيف لا تضعوا لهم أهداف؟

كيف لا نساعدهم ؟

نصمت الأطفال بالهاتف بكل ببرود

ومن الغفلة أن الطفل يرى أن كل شيء أمامه هاتف وتيك توك ويوتيوب

لا يفكر في شيء

أهذا الذي أمرنا بهِ رسولنا؟

أهذه الاجيال التي ستنقذ الإسلام من الفتنة غدًا؟

لا أحد يرى ذلك خطأ

ربوا أولادكم على العلم فإن الجندي في المعركة علي جناحين مثل الحمامة

جناح من علمهُ وجناح من سيفهُ

لا شيء أهم من ذلك علموا أولادكم معاني القرآن ارشدوهم بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم.

عن المؤلف