قدرة الله

Img 20240405 Wa0044

كتبت:  أسماء أحمد 

إن مظاهر قدرة الله التي تتجلى في الإنسان لا يمكن حصرها أو عدّها، فمنذ تكوّن هذا الإنسان في بطن أمّه يتجلّى لطف الخالق وقدرته، فمن ماء مهين خلق الإنسان وتكوّن كعلقة في رحم الأم جعلها الله في قرار مكينفي بطانات الرحم، ثم تصبح العلقة مضغة، ثمّ تتشكّل العظام، ويغطيها اللحم.

ومن نعم الله على الإنسان أن أعانه بالعقل على تسخير موجودات الكون لخدمته، فأوجد الله له الغذاء في النياتات وبعض الحيوانات، ووفّر له الماء، وجعله قادرًا على استدامة هذه الموارد فتعلّم الإنسان الزراعة، وتعلّم مواجهة مخاطر الطبيعة والتنبؤ به في بعض الأحيان، فاستطاع حماية نفسه من الحيوانات المفترسة، وتنبّأ بالزلازل والبراكين.

عن المؤلف