خواطر صدق١

Img 20240401 Wa0028

كتب: الشاعر عاطف محمد

اظفر بالخواطرِ تعتلى

قممَ البهاء فتستقيم

وتنال كلَ محبةٍ

وتعيش دومًا بلا هزيم

والعقلُ يرقى بسلمٍ

لربوة القلب السليم

 

 

 

إن الطبيعةَ أن تَرى

كلَ البواخرِ فى المياه

لكنَّ خطرًا أن ترى

فى الفُلك أمواجَ المياه

كن فى قلب الدنيا زاهدًا

ولا تكن الدنيا بقلبكِ حياه

 

 

إن خسِرتَ شيئًا

لم تتوقع فى يوم

أن تخْسره

فالله سيرزُقك شيئًا

لم تتوقع

فى يوم أن تملكه

فالله خير الرازقين

وعنده

مالم يخطر ببالك مطلقا

 

 

 

 

عند الشدائد والمحن

كن متفائلًا لا بين بين

فالله أقسم مرتين

فإنّ مع العُسر يُسرا

إنّ مع العسر يسرا .

هل بعد ذلك تنتحب

وتظن أنك

صفر اليدين

 

 

سأَلَتْ الحياة يومًا موتنا

بخبث التعالى والأنا

كل البشر يحبونني

وأنت مكروه هُنا

فأجاب الموت صادقًا

أنت كذبةٌ هائلة

وأنا حقيقة مؤلمة

والبشر هذى عاداتهم

يحبون كذبًا يتجمل

 

 

الجنة برحمة الله أمرها

ولا شيء يُدخلنا بعدها

فاعمل لعل هناك شيئًا

يكتب لك لحاقَها

بركعة صادقة

أو صدقة بارقة

أو حاجة قضيناها

بنفس رائقة

أو دعوة من قلوب واثقة

أو ذكر لخالق الباسقة

فاعمل ولا تستصغر

كل لائقة

 

ضع القليل من العاطفة

على عقلك حتى يلين

وضع القليل من العقل

على قلبك ليستقيم .

فلا رأيك جدار فينكسر

أو لينا فينعصر

 

 

 

قال الحبيب

تعجبني القلوب التي

تستقبل الألم الفتى

بصمت يضاهى سنتى

و تبرر أخطاء الآخرين

بهدوء وحسن نيتي

 

 

عندما تظن يا أخي

بعد الشقاء سعادة

بعد الدموع إبتسام

وهناك راحة قادمة

بعد أسباب الآلام

فقد أديت عبادة عظيمة كريمة المرام

حسن الظن على الدوام

بالله خالق كوننا

والكائنات والأنام.

عن المؤلف