أنين القلب وشعاع الأمل

Img 20240325 Wa0004

كتبت: هاجر حسن 

أهٍ على قلبٍ يسهر الليالي متألمًا

والقمر يشهدُ، والنجوم الساهرة

 

آهٍ على إحساسٍ يحترق باكيًا

والسماء تشهدُ، على حكايته المظلمة

 

آهٍ على عقلٍ بالذكريات حائرًا

والفكر يئنُ، في دوامة مرعبة

 

قلبٌ يسعى في دربه لينسى ما مضى

يصلي لربه، بروحٍ ساكنة

 

قلبٌ يمضي نحو الأمل متأملاً

وبصلاته يدعو، لآلامه المتراكمة

 

قلبٌ يعيش العمر متفائلاً

يحلم بحياة، تبهج الروح الطيبة

 

والقمر يدعو، والنجوم اللامعة

كم شهدوا على دمعة، وأحزانه المتقلبة

 

والشجر يدعو، والطيور المغردة

كم سمعوه يبكي، لربه من النفوس القاسية

 

والغيث يدعو، والسحب المتدفقة

كم رأوا يده تمتد، إلى السماء داعية

 

آهٍ على قلبٍ، بزمن قلوبٍ متحجرة

يتألم من ظلمهم، وجراحهم اللامتناهية

فالشمس تبعث، بنورها هدية

تدفئ قلبه، وتعيد الروح مبهجة

الأمل يتجدد، في القلب المتألمَ

والأحلام تشرق، في الروح الراضية

 

فتعلم أن الحزن، وإن طال هو والأسى

يبعث الله نوره، ليداوي القلوب الطيبة.

عن المؤلف