لذلك لم يؤذن

Img 20240321 Wa0017

كتب: عاطف محمد

 

هناك أسئلة تثير العقل والنفس تدفعنا للبحث لها عن إجابات شافية وافية ؛ تؤكد الثوابت وتدفع الشكوك وترقى بنا لعلو الإيمان وتحفزنا إلى المزيد من العبادة الخاشعة وطلب رضا رب الكون والمستحق بالعباد فتظللنا رحمته وتحفظنا مشيئته منها …

سؤال فى غاية الأهمية والخطورة ولابد له من إجابة شافية مقنعة ترضي النفس وتقنع العقل وتؤكد سلامة البناء الإسلامي، وترد على كل من يحاول النيل من الإسلام

لماذا لم يؤذن الرسول (ص) في حياته مطلقًا؟

 

سؤال رائع بالفعل يحتاج لإمعان التفكير وحسن الإقناع والاستشهاد بالأدلة الدامغة

أولا: لو أن الحبيب الشفيع رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قام بالآذان بنفسه وبصوته لكان كل من تخلف عن إجابة آذانه فى هذا الوقت كافرًا خارجًا من ملة الإسلام لذلك لم يؤذن .

ثانيًا: رسول الله عليه الصلاة والسلام كان “داعيًا” فلا يجوز مطلقًا أن يشهد الداعى لنفسه لذلك لم يؤذن .

ثالثًا: لو أن سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام أذَّن قائلًاً كما يُجهر بالآذان “أشهد أن محمد رسول الله”

لتوهم البعض أن هناك نبيًا ورسولًا غيره لابد أن يُتبع ويسير الناس على نهجه ودربه.

عن المؤلف