العائلة

Img 20240314 Wa0022

كتبت: أسماء أحمد

ليس هناك أجمل من علاقة الدفء التي تجمع الوالدين باولادهما، وعلاقات التعاون والمحبّة والبر التي تتجلى في طاعة الأبناء لآبائهم؛ ففي العائلة يحرص الآباء على تربية أبنائهم تربية سليمة.

ليُصبحوا قادة المستقبل، ويعملوا على تلبية حاجاتهم النفسية والمادية بشتى الطرق؛ فالإنسان عندما يقع تُسنده عائلته، فهي جيشه الأبدي الذي يُدافع عنه في كل وقت ولا يتركه وحيدًا أبدًا؛ لأنّ العائلة سند في جميع الأوقات.

العائلة هي الملاذ الآمن؛ وهي السكينة، والأمان، والاستقرار؛ وهي الحياة بكلّ ما فيها من فرح، وحزن، وتفاؤل، وتشاؤم.

فالعائلة وحدها هي التي ترى جميع تناقضات أفرادها ولا تبوح بها أبدًا؛ لأنها الستر والملاذ الذي يكون الإنسان أمامه على طبيعته دومًا دون خوف من أي شيء.

وتظلّ ذكريات أفرادها حيةً يتحدثون بها إلى أن يلتحقوا بالرفيق الأعلى؛ لأن العائلة هي البذرة الأولى التي ينهض منها الإنسان للحياة ليرى النور.

عن المؤلف