أريد منكما التوافق

Img 20240313 Wa0050

كتب:محمد محمود

العقل هو نعمة عظيمة من الله عز وجل للإنسان، به تميز الإنسان عن سائر المخلوقات في الأرض، وكل هذه التطورات والإبداعات بفضل نعمة العقل البارع، والقلب هو أيضًا نعمة من الله ما أعظمها!

ولا شك بأن القلب له الكثير من الفضائل التي لا تُحصى، وكذلك العقل؛ ولكن عندما يكونا مختلفان في الأمور توقع منهما أبشع النتائج.

تجد عقلك يسوقك إلي إتجاه، وقلبك يسوقك إلى إتجاه أخر، وتظل أنت في حيرة لا تعرف متى تنتهي؟

صحيح الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية، ولكن عندما يختلف العقل والقلب على أمر ما يفسدونه أشد الفساد؛ فكل منهما له رأي ولكن غير متوافقان أبدُا.

هذه الإختلافات تحدث فقط مع الشخص المضطرب، الذي لا يستطيع إدارة نفسه؛ فيوجد من يستطيع السيطرة على عقله وقلبه، ويستطيع أن يوفقهما أيضًا.

وبالتالي تصبح حياته سعيدة ومتزنة دائمًا؛ فما أجمل الحياة عندما يكون فيها القلب في توافق مع العقل! تجد الحياة أكثر متعة وجمال.

فمن كان قلبه وعقله على إتزان وتوافق في أمور حياته، فيجب أن يشكر ربه أشد الشكر؛ لأن غيره يتمنى هذا التوافق ولم يجده، فاللهم أضبط لنا حياتنا وإجعل قلوبنا متوافقة مع عقولنا دائمًا.

عن المؤلف