ما زلت أبحثُ عنها

1654879976 Scarlet Sails Alone Ship In The Sea In Morning Sk 2022 02 07 08 59 27 Utc 1024x615

كتبت: رحمة صالح عمر

 

_من هي؟ 

 

سفينة الأحلام، التي أبحرت في الظلام، بحثًا عنّي أيضًا يقودها رُبّان ماهر بحذرٍ في دجى الليل، وعندما تطلعُ الشمس ينامْ.

 

_لم أفهم يا هذه

الأفكار سفينتي وعقلي رُبّانها

في الليل تأتي أفكارٌ كدّة، يسطر عليها العقل، فكرة تأتي وفكرة ترحل، إلى أن تتسلل خيوط الشمس وسادتي، أنام أنا وهي ترحل.

_ولماذا لا تلملميها؟

 

ماذا تقول؟

 

كأنها خيوط سوداء متشابكة لا سبيل لتنظيميها.

 

_وما الحل؟ 

الحل هو الاستسلام.

عن المؤلف