مقهى المنتزه الجزء الخامس

Img 20240301 Wa0066

كتب: هاني الميهى

أما يوسف 

الذي يعمل إستيور

(عامل نظافة)

 

لا يتحدث إطلاقا مع أحد

يعمل في صمت تام

 

لا أحد يشعر بوجوده إطلاقا

 

له غرفه خاصة

بها معدات

النظافة وثيابه

وشنطة أغراضه

 

يأتي بها كل صباح

ويذهب بها كل صباح

 

كان نحيف الجسم

منحني بعض الشيء

 

شعرة قصير

ليس مشعر

بدون ليحييه

 

عيناه ضيقه غامضه

يرتدى نظاره نظر

متهالكة

 

اكبر حجما من وجهه

كان يمتلك أذن قويه السمع

 

عندما يذهب إلى

طاولة لكى ينظفها

يتعمد التنظيف ببطء

 

 

لكى يتنصت على الزبائن

ويجمع أكبر قدر من المعلومات

يتنصت هنا ويتنصت هناك

 

غذائه اليومي كان المتبقي

من الزبائن ويجمع الباقي

ويأخذه معه كل يوم

 

نجوان كانت تتعامل

معه بلطف وطيبة

 

وسليم صانع المشروبات

أيضا كان يحسن معاملته

 

لكن مستر خالد

كان قاسي عليه

ودائما يسخر منه

 

والسيدة إيمي

كانت تتعامل معه كأنه عبد لها

يلبى طلباتها

فى العمل والمنزل

وعندما تذهب للتسوق

تستدعيه

للتسوق معها ويحمل الأغراض

 

يتبع الفصل السادس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن المؤلف