لا تستهين بكسور الناس

Img 20240227 Wa0288

كتبت: هالة البكري

تؤلمني كسور الناس أكثر مما تؤلمهم،

حقًا لا أستطيع منع ذلك الشعور الذي أشعر به عند رؤية صغيرًا يبكي،

أو فقيرًا ليس له بيتًا، أو مُتألمًا فقد شيء،

أظل دائمًا أفكر في حالهم، وأبكي من أجلهم،

أقف عند تلك المواقف، ولا أستطيع تجاوزها،

ربما أستطيع تجاوز كل شيء،

ولكن تلك الأوجاع التي يشعرون بها،

لا أستطيع تجاوزها،

وكأنها تترك بقلبي الألم، مثلما تتركه في قلوبهم، وأكثر،

أنا حقّا مُتاسفة، لكل من ظلمتهم الدُنيا،

وجعلتهم يتألمون،

ربما لم يكن بيدي شيئًا أفعله؛

لأمنع عنهم جميعًا تلك المُعاناة،

ولكن لو كان بيدي شيئًا؛

لأمنع كُل ما في العالم من ظلمٍ، ودموعٍ، وقسوة؛ لم أكن سأبخل به،

ولكن كُل ما يمكنني فعله هو أن أدعوا الله عزوجل بأن يُخفف عنهم أوجاعهم، وأن لا يترك أحدًا مُتألمًا، وأن يهدي كُل من يتسبب في أوجاع الناس، وكسورهم،

أدعوا الله عزوجل بأن يرزق كُل مُبتلى الصبر، والآجر،

الأجر الذي يُعوضه عن كُل ما مر به في دُنياه.

عن المؤلف