كالشمس والقمر

Img 20240225 Wa0101

كتبت: مصرية خالد 

كالشمس أنا والقمر أنت نعيش في مدينة واحدة ولكن لا تجمعنا الصدف هكذا هما الشمس والقمر تجمعهم سماء واحدة ولكن لا يلتقيان، فلو يدرك القمر حب الشمس له وشوقها إلى لقائه ومدى انتظارها له لجعل من الكسوف لقائاً، كيف يدركان أن توقيتهم مختلف وأن الزمان قد وقف ضدهم وأن الليل والنهار هما عدوهم؟ وأن البعد بينهم سعادة لغيرهم، وأن لقائهم يكاد معدوم يالحبهم الحزين، لا شيء يعادل فكرة أن يصبح فراق الأشياء هو نصيبك والبعد الدائم هو قدرك المحتوم وأن المشاعر التي بداخلك يجب أن تموت، وأن تظل هكذا عالق في المنتصف هكذا بين لقاءٍ معدوم وبعدٍ محتوم، وشوق دائماً موجود وحنين بينك وبينه مخلوق، والجمع بينكم غير مكتوب، لو علم الزمان بحبهم لتحالف أن يجمع بين تلك الشمس وذلك القمر ويتحقق الإرتباط ويكونا معاً أظن أنه من الممكن أن يجمع القدر بيننا، فهل تظن أن يجتمع الشمس والقمر يومآ ما معاً!؟

عن المؤلف