وجع مخفي

Images (2)

 

كتبت: أسماء علي

لا أعلم من أين أبدأ حديثي ولكن وجعي هذه المره تفاوت جميع المراحل السابقه ليس كوجع خذلان الأهل الذي رأيته منهم او المعايرة بإبنة فلان وفلان وبدء الخذلان حين لم أنفذ أحلامهم وليس أحلامي او كوجعي حين شعرت بنغزة في قلبي حين صدمت في أصدقائي بل صديقتي التي كانت تمثل لي العالم ولكن ما حدث منها في ذاك اليوم جعلني أشعر وكأنني لا أعني لها شيئا أو وجعي ممن أحببت حين أخبرني انه تسرع بحبي وكان قبلها ببضعه أيام يقول لي أنه محظوظ من يمتلك قلبي وأن وجودي كنز وأنه لا يستطيع الإستغناء عني وحين ضمن وجودي كسرني بتلك الكلمات التي قالها لي أخر مره لا أستطيع قولها أو سردها بل كتابتها تؤلمني أيضا حينها شعرت بأن الباقي من قلبي قد تحطم وسمعت صوت كسري بعدها بعده أيام أو شهور لا أستطيع تذكر كم مضي من عمري وأنا تائهه وغارقة في وجعي وتحدثت ملامحي التي كانت تزهو بالجمال وروحي التي كانت كفراشة تطير وتحلق أصبحت باهتة؟ باهتة جدا ضاعت بسمتي وضاع بريق عيني أصبحت ملامحي كملامح عجوز وليس كشابة في العشرين من العمر حينها قررت أن أمسح كسر ووجع السنين وأن أنهض من جديد مهمة كان الذي مضي من عمري أصبحت أخفي وجعي بمهارة عالية واتظاهر بعدم المبالاة وأخيط جراحي دون أن يراني أحد ولكن هل سيستمر الوضع هكذا؟ا إلي متى إشتقت لأيام كنت أعيشها بشعوري الطبيعي وأنا لا أحمل وجعا ولا حزنا ليت العمر يرجع بي ولو لنصف ساعه فقد اشتقت إلي ذلك الشعور.

عن المؤلف