رنة هاتف

Img Lsyr1u11

كتب: هاني الميهى

استيقظت اليوم من النوم، فى الساعة الثانية عشر مساءاً، على رنة الهاتف كان رقم غريب، لا أعرفه

لم أجيب على الهاتف لا أحب الرد على أرقام لا أعرفها فصل رنة الهاتف كنت مستلقي على السرير أنظر إلى سقف الغرفة أتذكر أحداث أمس فى العمل وحواري مع المدير الذى يتعمد مضايقتي كل يوم فى العمل الذى من أجله تركت العمل وذهبت

 

فأنا على يقين أن الله يرزق العباد لا أخاف على رزقى إذ وفجأة رن الهاتف مرة أخرى نفس الرقم مرة أخرى

 

تمايلت قليلًا إلى الجانب الأيمن حتى أستطيع أخذ الهاتف من جواري

أمسكت بالهاتف

قمت الضغط عليه وفتحت المكالمه وتحدثت: ألووو

 

فى المقابل سمعت صوت رجل قال: مساء الخير يا سيد هاني ايقظتك من النوم؟

 

قولت له ماعليك من معي

قال أنا محمود الذى أتيت له قبل يومين من أجل إستخراج شهادة ميلاد طفلك سليم آسف على إزعاجك لكن أريد التأكيد من بعض المعلومات الخاصة من تسجيل البيانات صحيحة لطفلك

 

قلت له: لا عليك تحدثنا فى التفاصيل وأعطيته البيانات الصحيحة وأعلمني أن يوم الثلاثاء القادم أستطيع الذهاب وإستلام شهادة ميلاد طفلي

 

أنهيت المكالمة معه وقولت لنفسى لاتقلق يا سليم سيرزقنا الله بعمل جديد قريبا

 

وإبتسمت وذهب إلى غرفة الطعام من أجل إحتساء فنجان من القهوة وضعته على النار

 

ثم ذهبت غرفة الإغتسال

بدأت بوجهى ثم يدي ثم فمي

 

وبعدها ذهبت لإحضار فنجان القهوة وذهبت إلى الصالة لإحتساء القهوة

 

أمسكت رقم الهاتف وتصفحت السوشيال ميديا باحث عن عمل آخر بديل للذى فقدته لايوجد وقت

 

المال معي ينفذ لم يتبقى معى غير خمسون جنيها

 

إنها تكفي وجبة العشاء فقط

 

ها هناك يوجد إعلان عن عمل شكرا يا الله

 

أعتذر لكم لا أستطيع التحدث معكم الآن عن باقى التفاصيل

لا أمتلك وقت سأذهب الآن أستبدل ملابسي

وأذهب إلى عنوان العمل للمقابلة

 

أحدثكم فيما بعد دعاوتكم

إلى اللقاء.

عن المؤلف