القناع الزائف

Img 20240222 Wa0175

كتبت: رضوى سامح عبد الرؤوف

نحن نُفضل التمثيل ونعتبرهُ جزء من حياتنا؛ لذلك إعتادنا على إرتداء تلك الأقنعة الجميلة، طوال اليوم أمام الناس؛ ثم نأتي بالمساء نقُم بخلعها، ونظهر حقيقة أنفسنا ووجوهنا، التي لم يعلمها أحد منذُ لحظة التي نخرج فيها من المنزل، ونرتدي تلك الأقنعة التي تعبر عن السعادة، الأمل، الروح المنطلقة؛ ولكن الحقيقة هي إننا نمتلك وجهٍ واحد فقط، وهو الوجه العابس والمُفعم باليأس والحزن الكامل، وإرتداء هذا القناع من إختيار المجتمع وليس من إختيارنا؛ لأن الناس تُحب أن ترى أجمل ما فينا، أو أجمل حالة نفسية ومزاجية، وغير ذلك يقولون عنك شخص بأس وتعشق الحزن والنكد، ويجعلونك تشعر إنك ليس شخص طبيعي وربما يوجد مَن يحاول إقناعك أن تذهب لدكتور نفسي؛ بسبب حزنك، مشاكلك، وإكتئابك، ثم يبتعدون عن حياتك حتى تذهب للدكتور النفسي، أو تعود للوجه الضاحك، المبتسم، وحالة مزاجية جميلة، حتى إن كنت غير ذلك عليك الإدعاء إنك بخير، حتى لا تبتعد الناس عنك؛ بسبب إنك شخص تعاني من مشاكل نفسية وربما يرونك خطر على المجتمع أيضًا.

 

إذا أردت عيش حياتك وسط الناس عليك إرتداء ذلك القناع الزائف، حتى لا تكن وحيد وتتدمر أكثر.

عن المؤلف