ما حال قلبك؟

Img 20240206 Wa0218

كتبت: رشا بخيت

ما زال تائهًا، يتخبطُ يمينًا تارةً، وتقذفه ريّاح النفس يسارًا تارةً أخرى، عالق في المنتصف، لا بالقريب من النجاة ولا البعيد عن الهلاك، عليكَ نفسك لا تُفْرِط في الحزن ولا تُفَرِّط في نَجاتك، أيُّ نجاةٍ تُضاهي قُربك من خالقك، سيُغدق عليك كَرمه، ويُذهلك بِعطائِه، يهدِيك إلى الصّواب، ويُكلل سعيك بالثواب، مَا أن تدنو لِجواره؛ يكف حزنك وتكتفي، كُلما انطفأ لك حلمٌ؛ أهداكَ ما أجمل مِنه، ومتى بَهت لك نجم؛ أعطاك قمرًا، مَن يكن مع الله؛ كل شيءٍ يكن معه، الأسَى يرفعه، والبلاء يكشفه، والقلب يجبره ويُرمم ندوبه؛ فيُبهج وكأنه لم يرَ بؤسًا، ولا عاهدَ فقدًا، إنّه الجبّار، إنّه الله.

 

عن المؤلف