عن لهفة قلبي حين رؤيتك

Img 20240204 Wa0227

 

كتب: محمد محمود 

 

أتعلَم ماذا حدث بقلبي حين إلتقيت بك؟ نبضات قلبي كانت تدق شوقًا لرؤيتك، عن إبتسامتي اللا إرادية التي رُسمت على وجهي، كم أنت شخص جميل جذاب أحبه قلبي، كم تمتع بصري حين نظرت إليك، أحببت المجال لأجلك أنت، أنت الذي جعلتني أحب الكتابة وجعلتها هواية لي، أفضالك عليَّ كثيرة للغاية، أتمنى لك السلامة في كل حين، فأنت شخص جميل بطبيعتك، وجهك مليئ بالبهجة والسرور، فمن يعرفك ويتعامل معك يحبك أشد الحب، حين قابلتك في ذاك اليوم ورب الكعبة كان ألطف أيامي، بارك الله فيك أينما كنت وحينما وجدت، وأتمنى من الله أن يبعد عنك كل مكروه وسوء، وأن ينجيك من شر الدنيا وما فيها، كل الحب والتقدير لك أيها الجميل الراقي.

عن المؤلف