إنكسار المرء (الجزء الأول)

Images (7) (4)

 

الكاتبة: رضوى سامح عبد الرؤوف 

 

إنكسار المرء يأتي عن طريق أكثر من جهه، وأكثر من شكل، ربما يأتي عن طريق:

١- سوء تفاهم صغير؛ ولكن الكلمات التي يسمعها المرء الآخر من فمك؛ جعل هذا الموقف أو الحديث لا يُنسى مهما مر الوقت، بل ربما يُشكل بعقلهُ أشياء أخرى تؤثر على نفسيتهُ وحياتهُ، لدرجة التدمير وبالأخير هذه مجرد كلمات ربما كنت جاد وأنت تتحدث، وربما كنت تمزح لكن بكل الحالات تأثيرها كان كبير على الشخص الآخر؛ لذلك أنصحك أن تنتبه لحديثك حتى لا تُجرح أحد، وانتقي الكلمات التي تخرج من فمك؛ لأن ربما ترى الحديث / الكلمات التي تتفواه بها بسيطة، ولكن بالنسبة للشخص الآخر؛ فهي كلمات جارحة بل قاتلة.

٢- التلاعب بالمشاعر يقتل المرء بالبطيئ، ويجعل اليأس متمكن منهُ، ويتخيل الموت حولهُ؛ ولكنه بعيد تمامًا عنه.

ربما ترى تلاعب بالمشاعر يستخدم كمزحة، مُراهنة ولكن الحقيقة التي لا تعلمها؛ أن التلاعب بالمشاعر يعتبر جريمة كبيرة، وهذه الجريمة للأسف ليس بداخل قانون، وليس لها عقاب ولكن بقانون الحياة أن التلاعب بالمشاعر جريمة، ربما تجعل المرء حين يكتشف الحقيقة يكره نفسهُ والناس، ويبدأ يشعر بالإشمئزاز تجاه الناس، وأنه يعيش بمجتمع مُحيط بالكذب والخداع، ويجعلهُ يفقد الثقة بنفسهُ وبالآخرين، وربما الموضوع يزداد عن حدهُ ويجعل ذلك الشخص يُفكر بالإنتحار؛ بسبب كرهيتهُ لنفسهُ وللناس المُخادعين/ أو الناس جميعًا؛ لأنه أصبح لايعرف يُفرق بين الشخص المُخادع والصادق؛ لذلك قبل أن تتلاعب بمشاعر أحد فكر قليلًا، إذا كنت أنت/ أنتِ مكان ذلك الشخص الذي قمت بعمل مراهنة عليه، أو قمت بإستخدامه كمزحة وإسأل نفسك إذا كنت مكانهُ هل ستقبل أن أحد يفعل بك شيء كذلك؟ إذا لا تقبل أن يحدث بك ذلك؛ فلا تفعلهُ بالآخرين وتُسبب لهم الآلام والمعاناة مدى الحياة أو التفكير بإنهاء الحياة.

عن المؤلف