الكاتبة المتألقة عضوة فريق ألفا ندى محمد بين ثنايا إيفرست الأدبية

Img 20240116 Wa0029

المحررة: زينب إبراهيم

 

كما اعتدنا على مجلتنا المتميزة تستضيف المبدعين في مجال الأدب والذين خططوا لهم سبيل النجاح وساروا عليه بصبر ومثابرة حتى وصلوا إلى نهاية طريقهم وإن كان شاق لكنه يستحق هيا بنا نتعرف على كاتبة المتألقة لهذا اليوم.

-نبذة تعريفية عنكِ؟

ندى محمد رمضان 

17 سنة

جميلة يوليو.

 

– لكل كاتب في سبيله يرى العواقب والتي يستطيع مواجهتها وتكملة مسيرة ما هي الحواجز التي صادفتكِ في رحلتكِ الأدبية؟

 

من وجهة نظري أن هذه العوائق تزول بمجرد أن يكون لديك دعم شخص يقف بجانبك مهما كانت الصعوبات ستستطيع أن تتخطاها 

واجهتني صعوبات كثيره مثل اني وقتها لم أكن اعرف اي شىء عن الوسط الأدبي واني لم يكن لدي خبرات أيضًا لم أكن اعرف ما هي وجهتي وكثيرٌ من هذا.

 

– كيف كانت مسيرتكِ الأدبية؟

 

لا أستطيع أن احكم لأنها لم ولن تنتهي هي مستمرة معي حتى الموت ولكن إلا الآن الأمر معقد جدًا، الكتابة انواع وانا من الذين يكتبون فقط ما يشعرون ما لا يستطيع البعض أن يبوح به في الملأ وما لا يستطيع أن يخبر به أحد فقط يريد أن يكتب ليرتاح.

 

– منذ متى وطأت قدماكِ مجال الأدب الشاسع؟ 

منذ العام الماضي.

 

– هل لكِ أن تشاركينا بعضًا من إبداع قلمكِ؟

بكل سرور .

وها انا قد عدت لك مرة أخرى رغما عني ..

لا أجد من يفهمني، كنت اعتقد اني عندما ابتعد عنك سأنسى، ولكن لا أحد يجيد فهمي مثلك، لا استطيع التعبير لأحد أنت وحدك من يفهم كلماتي .. تعلثمي.. اسمعهم يقولون مجنون لاني اقول انك تفهمني انا اسمع ما يقولون 

_ دعكم منه لقد اخذت الكتب عقله ..

_ انه يحدث الكتب يظن انها ستفهمه هه أحمق

 

أيضًا أسمع جدال والداي 

_ انتى من جعلته يحب الكتابه 

= وما ذنبي كنت أريده ان يكون طبيبًا بارعًا وما كان هذا إلا ليتقن القرآءة والكتابه 

_ وها هو أصبح مهوسا بها اتسعدين؟

 

ويظل الصراخ والجدال طويلًا حتى يملَ كلاهما 

أتعرفُ يا كتابي لا أحد يكترث لي .. لا أحد يريد أن يعلم لما انا هكذا، هم لا يحبون سوى أنفسهم، اتعرف ان كانوا سينعتونني بالمجنون طيلة حياتي سأظل أحدثك واكتب لك دائما.  

 

الكاتبه’ة || نـدى محـمد.

 

-من قدم لكِ الدعم في بداية سبيلك؟

كنت أود كثيرًا أن اقول لكِ عائلتي ولكن لا أحد سوى أُناسٍ جيدون جعلهم الله في طريقي حمدًا للهِ على هذا.

 

– ما هي أعمالك الأدبية؟

في الواقع ليست بكثيرة ولكن افتخر بكوني أحاول فقط 

هم كتابان جميلان أتمني أن تقرؤهم يومًا { حرب افكاري، ترحال }.

 

– كيف قمتِ باكتشاف تلك الموهبة لديكِ؟ 

لا اعرف ولكن في ذلك الوقت كانت لديّ مشاعر كثيرة ولم أجد من يسمعني ففي وقتها اتجهت للكتابة هي تنفعني كثيرًا.

 

– هل لديكِ أي مواهب أخرى خارج نطاق الأدب؟ 

لا ولكن احاول اكتساب البعض.

 

– ما هي مشاريعكِ القادمة في المستقبل؟ هل لنا أن نطلع عليها؟

انا الآن في مرحله دراسه مهمه جدا بالنسبه لمستقبلي لذا في هذه الفتره انا لا أفعل شىء في هذا المجال ولكن لا أحد يعلم ما يخبئه لنا القدر.

 

_ هل هذه أول مرة لكِ في معرض الكتاب؟ وما هي الأعمال الأدبية التي تشاركين بها لهذا العام؟

نعم هي المرة الأولى لي 

كتابان اخبرتكِ بهما { حرب افكاري ، ترحال}.

 

_ ما الانطباع الذي اخذتيه عن المعرض السنة الماضية؟

لم يتثني لي الفرصه لحضورة 

 

– يا ترى ما هي اسباب اختيارك لهذا المجال بالتحديد؟ 

لاني أحببته ورأيت انه شيء يسعدني وأنا الآن أحاول فقط أن أكون سعيدة.

 

– ما رسالتكِ لكل من يتخلى عن حلمه بسبب النقض واليأس؟

أنا أعرف ما تمر به ولكنك أقوى من هذا وتذكر دائمًا أن الله لا يكلف نفسًا إلا وسعها فلا تيأس من مجرد يومٍ سيء قد مررت به ف الحياة دائما هكذا فإن استسلمت من اول مواجهه فماذا ستفعل بعدها؟ 

لا أحد سيقف بجانبك سوى انت فكن لنفسك عونًا.

https://www.instagram.com/nada6436mohamed?igsh=aXExdzllOGhpdjgz

 

– هل لكِ أن تطلعينا عن بعض من إبداعكِ؟

 

سيسالك الله

سيسالك الله عن تلك الكلمات التي قلتها كذبًا، وصدقها الطرف الآخر 

 سيسالك الله عن الوعود التى قطعتها، وفي منتصف الطريق اخلفتها

 سيسالك الله عن القلب الذى ينتابه الخوف من مخالطه الاخرين، بسبب خذلانك

سيسالك الله عن المرء اللذي بكى ليال عديده بسببك

سيسالك الله عن تلك الروح التى اشعلتها حبًا، وبعد فتره اطفأتها ألماً وحملت نفسك مبتعدًا عنها

سيسالك الله حين تجعل شخص يقف متزعزعًا ويتبادر لذهنه انه لم يكن كافيا لذلك افلتت يداه..

كن أى شئ عدا الشخص الذي يزرع ندبه في قلب أحدهم ولا يأبى به معتقدًا بأن الأيام ستنسيه تلك الندبه.

 

كــ/ نـدى مـحمـد

 

– ماذا يحدث إذا روادتكِ أحيانًا فكرة الاعتزال عن الكتابة؟ 

لا أستطيع تركها فهي أصبحت جزءً من يومي.

 

– من وجهة نظرك ما هي مقومات الكاتب المتميز؟

فقط ليكتب بصدق وليكن لديه خبرة في اللغه والادب وسيصبح يوما ما يشاء بقليل من التعب.

 

– من هو قدوتكِ في الوسط الأدبي والحياة عامة؟ 

لا يوجد لديّ أنا اتعلم من الجميع احاول اكتساب الأشياء الجيدة التي أراها في كل كاتب.

 

https://www.facebook.com/profile.php?id=100079493795010&mibextid=ZbWKwL

 

– إن حدثت بينكِ وبين أحد الناقدين مواجهة هل تمتلكين القوة لخوض تلك التجربة؟ وما رسالتكِ له؟ 

نعم أستطيع في الواقع انا اريد هذا وبشده 

رسالتي انه يستطيع النقد بأسلوب لائق لكي يحفز الكاتب على الاستمرار والاهتمام اكثر بالأخطاء ومداواتها ولكن بعضهم يظن أن لا أحد مثله لا أحد يستطيع اريد قول اننا جميعا نستطيع وسنصل .

Img 20240116 Wa0028

– ما رأيك في مقولة ” الإبداع يكمن في الكاتب وهو القادر على تنميته أو هلاكه”؟ 

نعم اتفق وبشده.

 

-هل لكِ أن ترسلين رسالة لكل كاتب قرر خوض معركة النجاح، ولكنه يخشاها؟ 

الحياة مجازفات فلا تستسلم بمجرد فكرة الا تستطيع إن حاولت ستنجح حتمًا.

 

– ما رأيك في الحوار؟ 

جميل جدًا

تشرفت كثيرًا بالحوار معكِ.

 

– ما رأيك في مجلة إيڤرست الأدبية؟ 

جميلة جدًا تدعم المواهب في شتى مجالات الأدب.

 

 

وإلى هنا ينتهي حوارنا الشيق مع كاتبتنا المتألقة/ ندى محمد 

آملين لها دوام النجاح والتفوق وأن ترى أحلامها القادمة حقيقة على أرض الواقع وليس امنيات في خاطرها إلى حوار آخر مع مبدعين الأدب العربي الذين ساروا على نهج القمة ونترككم اعزائي القراء الكرام مع مبدعتنا لهذا اليوم ولكم ولها مني ومن مجلتنا المتميزة أرقى تحية.

عن المؤلف