أشياء لا تُعوض (الجزء الثاني)

Img 20240111 Wa0004

الكاتبة: رضوى سامح عبد الرؤوف

١- تحطم القلب: أن تحطيم قلب المرء ليس له تعويض، وخاصةً تحطيم الأشياء الحساسة مثل: القلب؛ لأن القلب مثل: المزهرية إذا قمت بتحطيمها لن تستطيع إصلاحها، وحتى إذا حاولت إصلاحها؛ فهي لن تعود كما كانت ولن يكون شكلها أفضل شيء، وستكون مُعرضة التحطيم مرةً أخرى بأي لحظة، وتحطيمها سيكون أبسط من أول مرة؛ لأن ليس كل الأشياء تستطيع إصلاحها مثلما كانت قبل تحطيمها.

٢- أن الثقة أصعب شيء يمكن أن تحصل عليه من قِبل الناس؛ ولن تستطيع الحصول عليه من قِبل جميع الناس؛ لأن الثقة تحتاج متطلبات إن وجِدت ستحصل على الثقة وهي” الدعم الفعلي، الحب الفعلي، أن تكون صندوق لنفسك قبل أن تكون صندوق للناس” وسوف أوضح ذلك: الدعم، الحب ( الفعلي): أن تفعل ما بوسعك لدعم هذا الشخص بأفعالك وليس لسانك، وأن تُقدم له الحب بأفعالك، وليس الأحاديث المُتداولة عن الحب وما شابه؛ بمعنى أوضح أن حُبك يصل للمرء من أفعالك قبل أقولك.
وأن تكون صندوق لنفسك قبل أن تكون صندوق للناس بمعنى: أن تتعامل مع أسرار الناس ومشاكلهم الخاصة، الذي يشاركونها معك مثل ما تتعامل مع أسرارك، ومشاكلك لا يُصح أن تشارك كل شيء تسمعهُ مع الأخرين؛ إلا إذا فعل صاحب المشكلة أو السر كذلك، وحتى إن كان أخبركَ أنه يود مشاركة شيء مع أشخاص ما لا يُحق لك أن تفعل أنت ذلك، لابد أن يفعل هو ذلك.
الخِذلان أسهل شيء يمكن أن تفعلهُ بالناس، وأن تجعلهم يشعورن بالخِذلان منك عندما يضعون كثير من الآمال عليك؛ ثم تأتي وتدمر تلك الأمال، أو عندما يتوقع منك شخص أن تفعل شيء بموقف/ أمر ما؛ ثم تأتي اللحظة الحاسمة وتقف صامت دون حتى أن تصدر أي تعليق هذا يكون الخِذلان الحقيقي وهو أسهل شيء لتحطيم ثقة الناس بك،
” أن الثقة أصعب شيء يمكن أن تحصل عليه من قِبل الناس، والخِذلان أسهل شيء تفعلهُ لتدمير الحب وثقة معًا” وكل هذه الأشياء لايوجد تعويض لها.

٣- الوقت والمشاعر الفياضة: أن الوقت الضائع على أشخاص ليس يستحقون هذا الوقت، والمشاعر التي تعطيها لكل الناس دون حساب، دون التأكد من إذا كان ذلك الشخص يستحق وقتك ومشاعرك أم لا؟ وإذا كان يستحق التفكير به من الأساس أم لا؟ يكون خطأ كبير بحق نفسك، مشاعرك، ووقتك؛ وللأسف الكثير منَّا يفعل ذلك، ولا يدرك خطائه؛ إلا بوقتٍ متأخر للغاية؛ حينها تكون خسرت الكثير من الوقت مع ذلك الشخص، وقمت وقمت بسكب الكثير من المشاعرك الفياضة من الحب، الحنان، …الخ دون حساب على شخص لا يستحق؛ وللأسف المشاعر الوقت الذاهبون سُدى لايوجد لهم تعويض؛ لأن الوقت والمشاعر يصدر من النفس، والنفس لا يوجد شيء يعوضها.

٤- الأمان: لايوجد بديل له أو شيء يعوضهُ، ولن تستطيع الحصول عليه من أي أحد؛ إلا إذا قلبك شعر بذلك الشخص وبحبه، وأنه يستحق أن يحصل على الأمان، وإذا فشل بذلك لن يستطيع أي شيء يعوض هذا الشعور؛ لأنه شعور نادر وهام وبدونهُ لا توجد حياة للمرء، ولا يوجد شيء يعوضهُ لا ( المال، المصالح، إستغلال العواطف والخِداع) لأن الأمان يحتاج فقط لحب حقيقي يصدر من قلب صادق، وغير ذلك لا يوجد تعويض له مهما كان ثمن.
مقولة: ” أشياء لا يوجد مثيل لها بحياتك، ولن تستطيع أن تعوضها مهما كان ثمن التعويض، أو حتى وجود بدائل لها وخاصةً المشاعر، الثقة، الأمان، القلب لا يوجد بدائل لهم” هذه المقولة حقيقية.

عن المؤلف