أقنعة مزيفة

Ed4e5b19e142c455de2bf20105faadb8

كتبت: سارة عماد 

 

 

في عمق الليل الساحر وتحت هالة القمر الباهرة، تنثر النجوم توهجها على الأرض كالماس يتلألأ، تختفي الألوان المشرقة، وتستبدل بألوان مظلمة، تفتت الآمال، وتهزم الأحلام، وفي هذا الليل المظلم وراء الابتسامات، والضحكات المستعارة، تتلاشى الابتسامة الحقيقية، وتختفي المباهج، فبين أضواء المدينة الصاخبة، ووراء الأقنعة الجميلة، تكمن مظاهر خادعة؛ فهناك أصدقاء يملؤون حياتنا بالبهجة، والسرور، ويظهرون كأنهم يشِعُّون الحب المطلق، ولكن تحت قشرة الصداقة نتساءل: هل هم حقًا يحبوننا؟ أم أنهم يريدون مصلحتهم الشخصية فقط؟

فبمجرد أن تحتاجهم قد تكتشف أنهم يتلاشون وجودهم، ولا يبقى لهم أثر، وفي أوج العشق العميق يظهر الحبيب بمظهر طيب، وغاية في الزهو والجمال، ومع كل كلمة معسولة، ولمسة حانية يكسب القلب دون أن يعلم أنه مظهر خادع، ولكن يا للمفارقة، فجأة يتلاشى الحب، وتظهر الخيانة، والندم تفوق الآلام، حياتنا تمتلئ بالمظاهر الخادعة، تطوقنا من كل جانب، ونحن نحاول أن نسلك الطريق الصحيح، ونرى الحقيقة الحقيقية، ولكن تبقى الحياة حبكة معقدة مليئة بالألوان المغلفة، والأقنعة المزيفة.

 

 

عن المؤلف