نتعاطى الخيال عندما يؤلمنا الواقع

Img 20231211 Wa0041

كتبت: مريم جمال 

 

هذا نحن سباحون في واقعنا، وغارقين في خيالنا، الخيال أجمل شيء قد يكون لدىٰ المرءُ، الخيال أجمل شيء قد يعيشهُ المرء، وأن سألك احدهم لما تحبُ الخيال، قل لهُ: اهرب منهُ من واقعي، من أُناسٍ لا أريدهم بعالمي، خيالات مفرحه، أفضل من عالم كئيب، ممل، الخيال لي أكثر من مجرد أشياء غير واقعيه، الواقع هو الشيء الذي جعلني ارتطم بالحائط والخيال جعلني ألمس السماء تصور؟.. ألمسها، عندما يكون الواقع شيئًا مؤلم يقتل أرواحنا، يأتي الخيال ل يعيد العافيه وجود الخيال يملئ روحي سرورًا، شيء غريب أن يكون الخيال ملجئك الوحيد، تهرب من عالمك الحقيقي الذي يوجد به ناس لا يفهمونك لا يقدرونك، ليس هناك شيء أفضل من الجلوس منعزلًا وحيدًا منفردًا بذاتك، هل يوجد شخص يفهمك أكثر من ذاتك؟ رغم أن أحيانًا لا نفهم أنفسنا، كما قال الشاعر، الشعر هو البساط الذي أحلق به ” احلق به بسماء عاليه، من كثر ما أجلس بخيالي انسىٰ واقعي تدريجيًا، لم أعد أفرق بين الخيال والواقع!، لأن الخيال يحتوي على بعض الواقعيه قليلًا، وانا كشاعرة فأني أعيش على الخيال، أعيش على خيالي، الخيال هو ملجأي وملاذي، حصني من قسوة الواقع، الواقع ليس كافيًا لنا، هو أضيق من أن يتسع لما نشعر به ونريده.

عن المؤلف