قطار الحياة

Img 20231206 Wa0078

 

كتبت: رحمة دولاتي

الحياة لا تقف على أحد، ولن تقف من أجل حزنك، عليك المحاربة دوما على البقاء، وحصولك على السعادة التي تأتي بعد العناء الشديد، أنا لا أقول إن الحزن يدوم، ولكن أقول الحياة لا تعترف به،
تغلب على حزنك أكمل مصيرك في الحياة، حتى تستطيع تجاوز جميع الأمور التي تمر بها، الحياة تشبه القطار الذي يقف ويمر بمحطات كثيرة، هناك أشخاص يغادرون في المحطة الأولى، وهناك أشخاص في المحطة الثانية، وهناك شخص في المحطة الثالثة،
وهكذا يسير القطار ويمر على المحطات، ولا يتوقف لهذا لا تفكر بمن غادر، ومما ما زال أجعل تفكيرك الأول، والأخير هو الوصول للنهاية بسلام، وسعادة وراحة لك، قبل البقية كن حريصا على سعادتك وراحتك لا تقف في محطة لا تناسبك، أو لا تناسب قدراتك بل كن عند أول محطة تسبب لك الراحة، بإمكانك أن تأخذ راحة بسيطة بها، وتستكمل باقي الرحلة، أفعل كل الأشياء التي تحبها لأجلك أنت، ليس لأجلهم هم، وهناك فرق بين هم، وأنت، تعلم من أخطائك ولا تكررها، وإن تم تكرارها تعلم منها مرة أخرى،
لن ينتظر أحد شفاء جروحك وأحزانك، بل سوف يستكملون حياتهم بشكل طبيعي، لن يبكي أحد على فراقك مع أحدهم، أو فشلك دراسي أو وظيفي، لهذا تعمد أن تكون وحيدا، مبتسما.

عن المؤلف