المبدعة سلمي طارق في رحاب مجلة إيفرست الأديبة

Img 20231202 Wa0149

 

حوار: خلود محمد 

 

لو تصفحنا سير الناجحين من حولنا لوجدنا أن كل واحد منهم لدية قصة حبلي بالمعاناة رافقت بدايته وساهمت بصنع النجاح الذي يعيش في الإخفاقات وقود ودافع المثابرة والنجاح.

_ هل لنا بتعريف مفصل عنكِ؟

= اسمي سلمي طارق، عندي 18 عامًا، إلتحقت بكلية تربية نوعية قسم التربية فنية جامعه بنها.

https://www.facebook.com/profile.php?id=100089691648699&mibextid=ZbWKwL

_ منذ متى بدأتِ بالرسم؟ وكيف كان ذلك؟

= بدأت من 9 سنين و كنت بتعلم رسم البورتريه فقط.

Img 20231202 Wa0150

_حدثينا عن إنجازاتك في عالم الرسم؟

= شاركت في مسابقات كثيرة، وتم تكريمي في معرض أونلاين للمواهب علي مستوي العالم العربي، تعلمت الرسم بأنواعه المختلفة و بدأت شغل من سنتين برسم بورتريهات وبيعها، وتعلمت الديجيتال آرت، واسعد الناس وأجمعهم مع احبابهم في بورترية واحد بأسعار بسيطة وتعاملت مع كل محافظات مصر.

 

_حدثينا عن اهتمامتك بمجال الديكور.

=بتعلم الجرافيك ديزاين و عندي براند خاصة بكل تابلوهات الديكور و اسم البراند “أرتيكا_Artica”.

 

_هل هناك من يقوم بمساعدتك و هل ممتنه لحد ف حياتك؟

= طبعاً من خلال حواري أحب أن أشكر أبي وأمي هما أكبر جزء في نجاحي هذا و لولاهم ما كُنت أنا، وبالتأكيد كل الحب و الامتنان لأصحابي و احبائي الذين واقفوا بجانبي ويشجعوني أشكرهم.

 

_ ما هي أحلامك التي قومتي بتحقيقها؟ وما الجديد الآتي؟

= حققت أول جزء صغير من حلمي وهو أن يكون في بيوت الناس لوحات ممضية باسمي، اسعي دائماً لتطوير ذاتي وشغلي و إن شاء الله أقدر أفتح معرض و أكبر البراند الخاص بي.

Img 20231202 Wa0151

_ ما رأيك في الحوار، وفي مجلة إيفرست.؟

تشرفت جداً بلقائي هذا ، كان حوار مُمتعًا، سُررت بكم و شكراً لدعمكم و إهتمامكم، دمتم مُبدعين.

https://everestmagazines.com/archives/57655

عن المؤلف