قرغيزستان تقرر تغيير علمها بسبب رمز الخضوع

٠١ ٢١ ١٣ 202311301457229265b

صوّت برلمان قرغيزستان أمس الأربعاء، على تغيير تصميم العلم الوطني بعد انتقادات، بما في ذلك من الرئيس سادير جاباروف، بعد الإشارة إلى أن العنصر في وسط العلم، يشبه زهرة عباد الشمس، ترمز في الثقافة المحلية إلى التقلب والخضوع.

ويصور علم الدولة في آسيا الوسطى، الذي اعتمد في 1992 بعد استقلالها عن الاتحاد السوفيتي، شمساً صفراء تُعتبر قمّة خيمة قيرغيزية تقليدية، بـ40 شعاعاً على خلفية حمراء.
لكن الأشعة لفتت انتباه بعض النواب في سبتمبر (أيلول) الذين قالوا إنها تشبه عباد الشمس، وفق تقرير رويترز.
ولعباد الشمس معنى غريب في ثقافة قرغيزستان يعادل مقياس الرياح في بعض اللغات الأوروبية، حيث يُستخدم لوصف المتقلب والخاضع  الذي يغير انتماءه للفائدة الشخصية.

وقال الرئيس جاباروف في الشهر الماضي في تعليقه على المبادرة: “هناك رأي واسع الانتشار في مجتمعنا بأن علمنا يشبه زهرة عباد الشمس، وهذا أحد الأسباب التي تجعل البلاد غير قادرة على النهوض”.
والقانون الذي اعتمده البرلمان القرغيزي في القراءة الأولى يوم الأربعاء الماضي يغير التصميم ليجعل أشعة الشمس أكثر استقامة.

عن المؤلف