جمعتنا الصدفة ويفرقنا القدر

Img 20230723 Wa0509

كتبت: هدي محسن محمد 

لا يحرق الشمعة؛ إلا ذلك الخيط الذي يسكن بداخلها، كذلك نحن البشر لا يؤلمنا؛ إلا من يسكن أرواحنا بعمق.

غريبة أيتها الحياة، فيكِ تعرفنا على أشخاص دقت كالمسامير بداخل القلب ولن تنساهم الروح.

منهم من يجمعنا بهم حب يفوق الوصف رغم المسافات، منهم من نحبهم حبًا عادي رغم أننا لا نفارقهم.

منهم من نحبهم برغم أن لا حياة لنا معهم؛ إلا بالأحلام، منهم من فرقتنا عنهم ظروف الحياة ودومًا نتمنى اللقاء،

منهم من خاب الظن فيهم وانتهى بيننا الكلام، منهم من أحبونا بصدق؛ ولكن قلوبنا أغلقت الأبواب قبل مرورهم، منهم من انتهت مصلحتهم ورحلوا تاركين لنا الأوجاع.

إنها الحياة و لا شيء دائم، فحاولوا أن تكونوا ذكرى جميلة في حياة غيركم.

عن المؤلف