الموت يغيب رائد أدب الأطفال في مصر يعقوب الشاروني

يعقوب الشاروني

غيب الموت الكاتب والصحافي المصري، يعقوب الشاروني، عن 92 عاماً، الذي كان يعد أحد رواد أدب الأطفال في مصر والعالم العربي، وصاحب عمود في جريدة الأهرام، بعنوان “ألف حكاية وحكاية” منذ 1981.

حاز الراحل، الذي ولد  1931، على جائزة لجنة التحكيم الخاصة لمسابقة سوزان مبارك لأدب الأطفال في 2001 في مجال التأليف عن كتابه “أجمل الحكايات الشعبية”.

وفي 2002 فاز بجائزة “الآفاق الجديدة” من معرض بولونيا الدولي لكتب الأطفال بإيطاليا، وهي جائزة تمنح لكتاب واحد عن قارات آسيا، وأمريكا الجنوبية، وإفريقيا، وأستراليا.

بلغ عدد كُتب الشاروني للأطفال المنشورة، أكثر من 400، ومن أهم مؤلفاته:

“معجزة في الصحراء”

“ثروة تحت الأرض”

“سلطان ليوم واحد”

“الأعمى وكنز الصحراء”

“الكسلان وتاج السلطان.
ورشحه  توفيق الحكيم في 1963 ليحصل على منحة التفرغ للكتابة الأدبية.

تدرج الشاروني في عدة مناصب منذ 1953، في هيئة قضايا الدولة.

حتى انتدابه في 1967 مديراً عاماً للهيئة العامة لقصور الثقافة ومشرفاً على قصر الثقافة في محافظة بني سويف، بصعيد مصر.

وفي فبراير (شباط) 1969 سافر لفرنسا لمدة 10 أشهر بعد منحة من الحكومة الفرنسية.

لدراسة العمل الثقافي بين الجماهير خاصة في ثقافة الطفل، ثم اختير في 1970 مديراً عاماً لثقافة الطفل.

في 1984 أصدر سلسلة مجلدات بحوث ودراسات ثقافات الطفل.

كما أنشأ أيضاً “المسابقة القومية للطفل الموهوب”، وفي 1985 أصدر العدد التجريبي لأول مجلة للثقافة العلمية للأطفال بعنوان “النحلة”.

عن المؤلف