لعبة القدر

Img 20231123 Wa0013

كتبت: هدي محسن محمد

نحن الغرباء لم نفهم الذي يحبنا ننظر دائمًا إلى الجانب الأسوأ، نحب بكل مشاعرنا وبسوء الإختيار، نحب اقرب الناس لنا ونظن أنهم بقدر الحب.

ولكن يظهر العكس تمامًا ويبدأ كلام كل يوم: تحدثت عن هذا، لن ينفع هذا، لن ينجح هذا، لن يفلح هذا ليس مجتهد.

هذا لن يذاكر؛ عن أي حياة تتحدثون، وعن أي أحلام تتحدثون، وعن أي أفكار تتحدثون؟

إنها حياة أصبحت مليئة بالظلام ومليئة بكل شيء يفسد الشخص، وتفسد الأحلام، وتفسد كل شيء بداخلك.

الاكتئاب لست مثل ما يتصوره الناس وعقولنا؛ إننا نجلس بمفردنا، فالغرفة مظلمة، وأحزن، وأبكي؛ فالاكتئاب الأكبر أنك تستمر في حياتك كالمعتاد.

تأكل، تشرب، وتذهب للشغل لا تبدي ذلك وتذهب إلى النوم وتقوم؛ حتى تكمل حياتك عاديًا بدون شغف، كالحلم يهرب العمر ولا تستطيع الإمساك به.

فعيب السنين أنها تصنع الذكريات، وعيب الذكريات أنها لا تعيد السنين.

من السهل أن تضع يدك على فمك؛ كي لا يتكلم، ولكن من الصعب أن تضع يدك على قلبك؛ كي لا يتألم، فلا تؤلموا أحد كل نفس مليئة بما يكفيها. 

عن المؤلف