وصول رسالة أرسلتها ناسا بالليزر إلى الأرض من مسافة 16 مليون كم

20231122212943415k6

أعلنت وكالة ناسا مؤخراً أن رسالة تم إرسالها بواسطة شعاع الليزر وصلت إلى الأرض من مسافة 16 مليون كم.

 

قامت وكالة ناسا بإرسال الرسالة بالليزر من مسافة 16 مليون كم إلى الأرض، حيث يحاول العلماء إيجاد أفضل الطرق للتواصل مع التكنولوجيا في الفضاء. ويُعتقد أن هذا النجاح التكنولوجي يمكن أن يسمح للبشر باستكشاف المزيد من مناطق الفضاء السحيق.

تم إجراء التجربة بواسطة أداة الاتصالات الضوئية “ديب سويس” التي كانت مسافرة على متن مركبة الفضاء “بسايشي” التابعة لناسا، وأرسلت الرسالة من مسافة أبعد من القمر. ويُعتقد أن الرسالة هي أبعد اتصال بصري يتم إرساله في التاريخ.  ومع ذلك، فإن محتوى الرسالة غير معروف، لكن متحدثاً باسم وكالة ناسا قال، إن جهاز الإرسال الليزري، وهو أداة متطورة على متن سفينة “بسايشي” قادرة على إرسال واستقبال إشارات قريبة من الأشعة تحت الحمراء، مثبت على منارة ليزر قوية. أما جهاز الاستقبال فهو في مختبر تلسكوب الاتصالات البصرية في جبل تيبل التابع لمختبر الدفع النفاث التابع لناسا بالقرب من رايتوود، في كاليفورنيا.

وقالت ترودي كورتيس، مديرة العروض التكنولوجية في المقر الرئيسي لناسا: “هذه التقنية تمهد الطريق نحو اتصالات ذات معدل بيانات أعلى قادرة على إرسال معلومات علمية وصور عالية الوضوح وبث الفيديو، لدعم القفزة العملاقة التالية للبشرية، وهي إرسال البشر إلى المريخ”

في الماضي، استخدمت وكالة ناسا موجات الراديو للتواصل مع الفضاء، لكن أشعة الليزر أكثر قدرة على حمل المزيد من البيانات ونقلها بمعدل أسرع.

وأوضح الدكتور جيسون ميتشل، مدير قسم تقنيات الاتصالات والملاحة المتقدمة في برنامج الاتصالات والملاحة الفضائية التابع لناسا، أن نجاح التجربة هو نعمة للعلم ويمكن أن يساعد الإنسان في استكشاف الفضاء السحيق، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ستار البريطانية.

عن المؤلف